افتتاح معرض بورتريهات لنجيب محفوظ في متحفه

متحف نجيب محفوظ في القاهرة
القاهرة – "الحياة" |

افتُتح في متحف نجيب محفوظ في القاهرة مساء الأحد الماضي، معرضاً فنياً يضم بورتريهات لصاحب رواية "أولاد حارتنا" أنجزها 40 فناناً من دول عدة في حضور رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية التابع لوزارة الثقافة المصرية فتحي عبد الوهاب، والروائي يوسف القعيد، ورئيس "المصرية للكاريكاتور" الفنان جمعة فرحات، وقوميسير الملتقى الدولي السادس للكاريكاتور فوزي مرسي.


والفنانون الذين أنجزوا تلك البورتريهات من: كوبا، جنوب إفريقيا، كينيا، السعودية، الصين، اليابان، البرازيل، روسيا، المغرب، إسبانيا ومصر. وأعقب الافتتاح تقديم فقرة موسيقية بواسطة فناني "بيت العود العربي" تضمنت أشهر الموسيقات التصويرية للأعمال السينمائية والتلفزيونية المستوحاة من أدب نجيب محفوظ.

ويستمر المعرض في "تكية أبو الدهب"، بجوار الجامع الأزهر (مقر متحف نجيب محفوظ) حتى 20 آب (أغسطس) الجاري.

وسبق عرض تلك البورتريهات في قصر الأمير طاز في القاهرة من خلال 100 لوحة شاركت الشهر الماضي في الدورة السادسة للملتقى الدولي للكاريكاتور والمهداة إلى الرسام المصري الراحل محمد عبد المنعم رخا (1910-1989).

وكرمت تلك الدورة مجموعة من فناني الكاريكاتور، منهم الإماراتية آمنة الحمادي والسعودي أيمن الغامدي والكويتية سارة النومس واللبناني أنس اللقيس والياباني تومو تاباتا.

واختُيرت "تكية أبو الدهب" مقراً لمتحف نجيب محفوظ الذي افتُتح الشهر الماضي، نظرا لقربها من المنزل الذي ولد فيه في حي الجمالية، ولأنها تتوسط منطقة القاهرة التاريخية التي استوحى منها الأديب الفائز بـ "جائزة نوبل للآداب" في عام 1988 شخصيات وأماكن معظم رواياته. وتعد تكية أبو الدهب، ثاني أهم مجموعة أثريةفي القاهرة التاريخية، بعد مجموعة الغوري، وأنشئت في عام 1187 للهجرة لتكون مدرسة تساعد الأزهر في رسالته العلمية.