سعودية تحصل على رخصة تشغيل الرافعات الجسرية العملاقة في ميناء الدمام

حصول أول سيدات سعوديات على رخصة تشغيل الرافعات الجسرية
الدمام - "الحياة" |

شهدت محطة الحاويات الأولى المشغلة بواسطة شركة خدمات الموانئ العالمية IPS، ميناء الملك عبد العزيز في الدمام حصول أول سيدات سعوديات على رخصة تشغيل الرافعات الجسرية العملاقة التي تعمل بالتحكم عن بعد والخاصة بمناولة الحاويات من السفينة إلى الأرصفة.


وتستخدم هذه التقنية في عدد قليل من الموانئ حول العالم وهو مؤشر على مستوي التخطيط المستقبلي الذي تتميز به شركة خدمات الموانئ بالتعاون مع ميناء الملك عبد العزيز بالدمام لتواكب التكنولوجيا المتقدمة لحجم السفن الكبيرة القادمة إلى ميناء الملك عبد العزيز بالدمام و تقديم أعلى مستوى من الخدمات للخطوط الملاحية وبأعلى المعايير العالمية.

إلى ذلك، بلغ إجمالي أطنان البضائع المناولة في الموانئ السعودية التي تشرف عليها الهيئة العامة للموانئ "موانئ" خلال تموز (يوليو) 2019 حوالى 23 مليون طن، فيما بلغ إجمالي أعداد الحاويات الصادرة والواردة 638 ألف حاوية، بنسبة زيادة بلغت 11.15 في المئة، وذلك مقارنة بالمدة المماثلة من العام السابق.

ووفقاً للمؤشر الإحصائي الصادر من الهيئة العامة للموانئ، فقد بلغ عدد السفن التي استقبلتها الموانئ السعودية خلال نفس الشهر 1,123 سفينة، وبلغ عدد الركاب أكثر من 129 ألف راكباً، فيما بلغ عدد العربات 66 ألف عربة، بينما بلغ عدد المواشي 1,1 مليون رأساً من الماشية.

وتسعى الهيئة العامة للموانئ إلى دعم وتيسير قطاع الاستيراد والتصدير والخدمات اللوجستية في المملكة وجعلها أكثر سلاسة ومرونة وتنافسية، وذلك ضمن خططها وأهدافها الساعية لتعزيز خدمات الموانئ السعودية، والرفع من مستوى أدائها وإنتاجيتها وقدراتها التشغيلية واللوجستية، تحقيقاً لأهداف برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية.

يذكر أن "موانئ" تتولى مسؤولية تنظيم إدارة الموانئ السعودية والإشراف على تشغيلها وتطويرها، بما يخدم في إقامة مشاريع تنموية متنوعة تُساهم في تحقيق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، وتدعيم بيئة الاستثمار والحركة التجارية في المملكة.