قرقاش: التطورات حول قصر المعاشيق مقلقة والتهدئة ضرورية

من تشييع جثامين قتلى معسكر الجلاء. (أ ف ب)
دبي، عدن - «الحياة» |

وصف وزير الدولة الإماراتي للشئون الخارجية أنور قرقاش، التطورات بشأن قصر المعاشيق في العاصمة اليمنية الموقتة عدن بـ «المقلقة»، مشيراً إلى أن التهدئة بشأن ذلك ضرورية، «ولا يمكن للتصعيد أن يكون خيارا مقبولا بعد العملية الإرهابية الدنيئة».


وقال الوزير الإماراتي عبر حسابه في «تويتر» اليوم (الأربعاء)، «الإطار السياسي والتواصل والحوار ضروري تجاه ارهاصات وتراكمات لا يمكن حلها عبر استخدام القوة».

بدوره، أعرب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، عن قلقه من جراء التصعيد العسكري في محيط قصر المعاشيق.

وقال غريفيث: «شعرت بالقلق إزاء التصعيد العسكري في عدن، وخاصة عقب تقارير تفيد بوقوع اشتباكات على مقربة من القصر الرئاسي.. وكذلك إزاء الخطاب الأخير الذي يشجع على العنف ضد المؤسسات اليمنية».

ودعا الأطراف السياسية إلى التهدئة والجلوس إلى طاولة الحوار.

إلى ذلك، قتل ثلاثة أشخاص وأصيب عشرة على الأقل في إطلاق نار باتجاه آلاف اليمنيين خلال تشييع جثمان قائد اللواء الأول في قوات الدعم والإسناد بالحزام الأمني في عدن العميد منير اليافعي أبو اليمامة، ومعه جثامين عدد من ضحايا استهداف معسكر الجلاء بالبريقة الخميس الماضي.

وكانت المليشيات الحوثية المدعومة من إيران شنت هجوماً على معسكر الجلاء باستخدام صاروخ باليستي وطائرة مسيرة مفخخة، استهدف احتفالا لتخريج دفعة جديدة من الجنود.

وأدى الهجوم الإرهابي إلى مقتل العميد منيير اليافعي، وأكثر من 30 شخصاً، إضافة إلى إصابة العشرات، وفق مصادر أمنية وطبية.