ثوران بركان في اليابان

أجلت السلطات أشخاصاً كانوا يخيّمون على مسافة قريبة من البركان إلى مركز إيواء حيث أمضوا الليل. (scmp)
طوكيو - أ ف ب |

ثار بركان ياباني يقع على مسافة 140 كيلومتراً تقريباً غرب طوكيو ليل الأربعاء الخميس للمرة الأولى منذ 2015، ما أدى إلى فرض قيود للوصول إلى المنطقة.


وبدأ النشاط في جبل أساما أحد أكثر براكين البلاد نشاطاً ليلاً قاذفاً الرماد والدخان على ارتفاع ألفي متر تقريباً في الأجواء.

ورفعت وكالة الأرصاد الجوية على الفور مستوى الإنذار إلى 3 من سلم يحوي خمس درجات، ما يعني منع الاقتراب على مسافة أربعة كيلومترات من البركان.

فقد يتسبب البركان بسقوط صخور وبغيوم ساخنة تحوي الغازات البركانية في قطر قدره أربعة كيلومترات حول فوهة البركان، كما حذرت الوكالة.

وأضافت أن البلدات القريبة من البركان قد تتأثر أيضاً بسقوط حجارة أصغر حجماً وبالرماد بحسب اتجاه الرياح.

وقد أجلي أشخاص عدة كانوا يخيمون على مسافة قريبة إلى مركز إيواء حيث أمضوا الليل.

ولا يزال البركان يقذف الغازات البركانية صباح الخميس، ولكن عند مستوى "طبيعي"، وفق ما أفاد مسؤول في الهيئة. وأضاف: "لم نرصد زيادة في النشاط".