الإمارات قلقة من المواجهات المسلحة في عدن وتدعو للتهدئة

الشيخ عبدالله بن زايد. (الحياة)
أبوظبي - "الحياة" |

أعربت الإمارات العربية المتحدة عن بالغ قلقها إزاء استمرار المواجهات المسلحة التي تجري في عدن، داعية إلى التهدئة وعدم التصعيد والحفاظ على أمن وسلامة المواطنين اليمنيين.


وأكد وزير الخارجية والتعاون الدولي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان - بحسب وكالة أنباء الإمارات - ضرورة تركيز جهود جميع الأطراف على الجبهة الأساسية ومواجهة ميليشيا الحوثي الانقلابية والجماعات الإرهابية الأخرى والقضاء عليها.

ودعا إلى حوار مسؤول وجاد من أجل إنهاء الخلافات والعمل على وحدة الصف في هذه المرحلة الدقيقة والحفاظ على الأمن والاستقرار.

وأكد آل نهيان أن الإمارات وكشريك فاعل في التحالف العربي الذي تقوده السعودية تقوم ببذل الجهود كافة للتهدئة وعدم التصعيد في عدن وفي الحث على حشد الجهود تجاه التصدي للانقلاب الحوثي وتداعياته.

وقال: "من الضروري ولصعوبة الموقف أن يبذل المبعوث الأممي مارتن غريفيث جهوده في الضغط لإنهاء التصعيد الكبير الذي تشهده مدينة عدن لما للاقتتال الحالي من تداعيات سلبية على الجهود الأممية التي تسعى جاهدة لتحقيق الأمن والاستقرار عبر المسار السياسي والحوار والمفاوضات".