وزير الداخلية: نفرة الحجاج اتسمت بالانسيابية وفي أوضاع آمنة مطمئنة

الأمير عبدالعزيز بن سعود. (الحياة)
منى – "الحياة" |

تابع وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، نفرة الحجيج من صعيد عرفات إلى مشعر مزدلفة، بعدما من الله عليهم بأداء الركن الأعظم، واتسمت نفرتهم بانسيابية تامة وفي أوضاع آمنة مطمئنة.


ونوه الأمير عبدالعزيز بن سعود بما تقوم به جميع القطاعات الأمنية والجهات المعنية من جهود لخدمة الحجاج والمشاركين في موسم حج هذا العام، وفق ما يتطلع إليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ما مكن جموع الحجيج من أداء مناسك حجهم في عرفات ومزدلفة بيسر وسهولة واطمئنان وفق خطط أمنية ووقائية وخدمية متطورة يقوم على تنفيذها آلاف من الكوادر المؤهلة لنيل شرف خدمة ضيوف الرحمن وتيسير تنقلاتهم بين المشاعر المقدسة بأمن وأمان وجميعهم ينعمون بما وفرته لهم حكومة خادم الحرمين من خدمات وتسهيلات.

وتمنى للحجاج استكمال مناسك حجهم وهم في أحسن حال، وأن يمن الله عليهم بالقبول والغفران، مؤكداً استمرار الجهود الأمنية المبذولة لضمان استكمال الحجاج مناسكهم في أمن وطمأنينة وسكينة.