واردات القطاع الخاص السعودي في يونيو تتراجع إلى 10.2 بليون ريال

واردات السيارات استحوذت على 17 في المئة. (الحياة)
الرياض - عبده المهدي |

تراجعت واردات القطاع الخاص السعودي الممولة من طريق المصارف السعودية خلال شهر حزيران (يونيو) الماضي، إلى 10.2 بليون ريال، في مقابل 10.6 بليون للشهر نفسه من 2018، بتراجع 3.3 في المئة، وفي مقابل 11.2 بليون لشهر أيار (مايو) الماضي، بتراجع 9.1 في المئة.


وتوزعت ورادات القطاع الخاص خلال يونيو الماضي، بين واردات المواد الغذائية التي بلغت 10 في المئة من إجمالي الواردات فيما استحوذت السيارات على 17 في المئة، أما مواد البناء فكان نصيبها 11 في المئة، والآلات 5 في المئة، والأجهزة استحوذت على 2 في المئة، أما بند "سلع أخرى" فكان نصيبه 54 في المئة من قيمة الواردات.

وبلغت واردات المواد الغذائية خلال يونيو الماضي، 1.04 بليون ريال، في مقابل 1.77 بليون للفترة نفسها من العام 2018، بتراجع 42 في المئة، وفي مقابل 1.12 بليون للشهر السابق بتراجع 8 في المئة.

وشملت واردات المواد الغذائية خلال يونيو على ورادات الحبوب التي استحوذت على 34 في المئة من قيمة الواردات الغذائية، بما يعادل 348 مليون ريال، في مقابل 497 مليوناً للفترة نفسها من 2018، بتراجع 30 في المئة، وفي مقابل 330 مليوناً لشهر مايو الماضي، بزيادة 5.4 في المئة، واستحوذ بند مواد غذائية أخرى على 47 في المئة من الواردات، ما قيمته 487 مليون ريال في مقابل 626 مليوناً بتراجع 22 في المئة، وفي مقابل 593 مليوناً بتراجع 18 في المئة.

واستحوذ بند المواشي واللحوم في واردات يونيو على 13.8 في المئة، ما يعادل 143 مليون ريال، في مقابل 576 مليوناً، بتراجع 72 في المئة، وفي مقابل 154 مليوناً لشهر مايو الماضي، بتراجع 8 في المئة، أما بند سكر وشاي وبن فاستحوذ على 3.6 في المئة من الواردات، بما يعادل 37 مليوناً، في مقابل 46 مليوناً بتراجع 19 في المئة، وفي مقابل 33 مليوناً في مايو الماضي، بزيادة 17 في المئة، فيما استحوذت الفواكه والخضراوات على أقل نفقات في شهر يونيو بـ2 في المئة، بقيمة 21 مليوناً في مقابل 26 مليوناً بتراجع 19 في المئة، وفي مقابل 14 مليوناً لشهر مايو الماضي، بزيادة 54 في المئة.

وارتفعت قيمة واردات السيارات خلال يونيو الماضي الى 1.73 بليون ريال، في مقابل 1.29 بليون للفترة نفسها من 2018، بزيادة 35 في المئة وفي مقابل 1.33 بليون للشهر السابق بزيادة 31 في المئة.

أما مواد البناء فبلغت قيمة الواردات منها في يونيو 1.14 بليون ريال، في مقابل 919 مليوناً لشهر يونيو من العام 2018، بزيادة 24 في المئة، وفي مقابل 1.41 بليون لشهر مايو الماضي، بتراجع 19 في المئة.

وارتفعت قيمة واردات الآلات في يونيو إلى 464 مليوناً، في مقابل 374 مليوناً بزيادة 24 في المئة، وفي مقابل 454 مليوناً للشهر السابق، بزيادة 2.20 في المئة، أما بند الأجهزة فبلغت قيمة الواردات منها 239 مليوناً في مقابل 219 مليوناً لشهر يونيو 2018، بزيادة 9 في المئة، وفي مقابل 321 مليوناً للشهر السابق، بتراجع 26 في المئة.