مقتل مغامر فرنسي في شمال كندا

1300
مونتريال (كندا) - أ ف ب |

قتل فرنسي يمارس رياضة الكاياك في شمال كندا خلال مغامرة كانت ستقوده إلى المحيط المتجمد الشمالي، وفق ما أعلنت السلطات الكندية.


وقال مكتب الطبيب الشرعي في مقاطعة شمال غربي كندا في رسالة إلكترونية إنه تم تحديد هوية صاحب جثة عثر عليها الأربعاء في بحيرة غريت سلايف على أنه توما ديستايور (30 عاماً).

وكانت شرطة كندا الفيديرالية باشرت عمليات بحث بعدما تبلغت أن شخصا يمارس هذه الرياضة ويعبر البحيرة لم يتواصل مع عائلته كما كان مقرراً.

ورصدت طائرة الكاياك مقلوباً بعد ذلك ونقلت الجثة إلى مكتب الطبيب الشرع لتشريحها. ويتواصل التحقيق لمعرفة ظروف الوفاة.

وكان توما ديستايور وهو من ليل في فرنسا انتقل قبل فترة للإقامة في تورنتو (كندا). وبدأ مغامرته في إطار مشروع يهدف إلى "مصالحة الانسان مع كوكبه" من خلال "مغامرات رياضية مراعية للبيئة" على ما كتب على صفحته في شبكة "فيسبوك". وقال: "سانطلق من جاسبر في جبال الروكي الكندية واتتبع مياه نهر اثابابسكا الجليدي على مسافة 3700 كيلومتر وصولاً إلى المحيط المتجمد الشمالي وبلدة توكتوياكتوك. أولاً بالدراجة الهوائية ومن ثم بالكاياك على أن تستغرق الرحلة نحو شهرين ونصف الشهر".

وفي آخر ما نشره في الخامس من آب (أغسطس) في اليوم الحادي والثلاثين لبدء مغامرته، كتب ديستايور أنه واجه ظروفاً صعبة مع رياح وأمواج قوية.