"هواوي" تطلق أول تلفاز ذكي من إنتاجها

هواوي تدخل على خط منافسة شركات إنتاج أجهزة التلففاز الكورية واليابانية. (أ ف ب)
دونغقوان (الصين) - أ ف ب |

كشفت "هواوي"، السبت، عن أول تلفاز ذكي تنتجه، وسيبدأ بيعه الأسبوع المقبل، وسيكون مجهزاً بنظام التشغيل الخاص بالشركة "هارموني أو أس".


وبهذا، يكون عملاق الاتصالات والهواتف الذكية الصيني دخل سوقاً تهيمن عليها شركات "سامسونغ" و"إل جي" الكوريتين الجنوبيتين، و"سوني" و"باناسونيك" اليابانيتين.

وسيكون هذا التلفاز الذكي متوافراً في الأسواق ابتداء من الخميس المقبل في الصين. ويتم تسويقه تحت اسم العلامة التجارية "اونور"، التابعة لـ"هواوي" والخاصة بالهواتف الذكية الموجهة إلى فئة زبائن شابة، وفق ما أعلن المدير التنفيذي لـ"اونور" جورج جاو.

وقال جاو خلال مؤتمر صحافي في دونغقوان جنوب الصين، إن التلفاز الجديد الذي ستطلقه الشركة ليس "مجرد جهاز تلفاز كما نعرفه".

ويشغل الجهاز من طريق نظام التشغيل الخاص بشركة هواوي "هارموني او اس"، وصمم ليكون امتداداً للهاتف الذكي على الشاشة الكبرى، ويعمل من خلال البيئة الرقمية نفسها. وبالتالي يمكن مزامنة وتحويل المحتويات من الهاتف الذكي إلى التلفاز والعكس.

وهذا التلفاز الذكي مجهز كذلك بكاميرا أمامية مخصصة للمحادثات عبر الفيديو ولنظام التعرف على الوجه، بهدف منع الأولاد من الوصول إلى بعض البرامج.

والتلفاز هو أول جهاز يعمل بنظام "هارموني أو إس" الجديد الذي كشفته شركة "هواوي" الجمعة، وقدمته على أنه البديل من نظام "أندرويد" في حال منعت من استخدامه بسبب العقوبات الأميركية.

ووجدت هواوي، ثاني مجموعة للهواتف الذكية في العالم، نفسها في أيار (مايو) في خضم الحرب التجارية بين بكين وواشنطن، على خلفية المنافسة التكنولوجية إذ أدرجت على اللائحة السوداء للإدارة الأميركية.

ويشتبه الأميركيون بأنها تتجسس لصالح الصين، وهو ما تنفيه الشركة.

وهي مهددة بخسارة إمكان استخدام نظام "أندرويد" في هواتفها الذكية وأجهزتها، وهو نظام أميركي تابع لشركة "غوغل" ومستخدم في غالبية الاجهزة الذكية في العالم.

ولم يعد مصرحاً للشركات الأميركية، نظرياً، بيع الشركة الرائدة في تقنية شبكة الجيل الخامس من الانترنت (5 جي)، منتجاتها التكنولوجية. ومنحتها واشنطن فترة إعفاء ثلاثة أشهر، من المقرر أن تنتهي الأسبوع المقبل.