هزيمة لماكري في الانتخابات التمهيدية للرئاسة الأرجنتينية

فرنانديز بعد فوزه (أ ب)
بوينوس آريس - أ ف ب - |

مُني الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري بهزيمة كبرى أمام ألبرتو فرنانديز، وهو بيروني من يسار الوسط ورئيس سابق للحكومة، في الانتخابات التمهيدية التي تُعتبر تدريباً عاماً على انتخابات الرئاسة المرتقبة في 27 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.


وأظهرت نتائج جزئية أن فرنانديز ومرشحته لمنصب نائب الرئيس، الرئيسة السابقة كريستينا كيرشنر، نالا 47,01 في المئة من الأصوات، في مقابل 32,66 في المئة لماكري والمرشح لنيابته ميغيل أنخيل بيتشيتو.

وإذا تكرّرت هذه النتائج في انتخابات الرئاسة، سيفوز فرنانديز من الدورة الأولى، إذ على المرشح نيل ما لا يقلّ عن 45 في المئة من الأصوات، أو 40 في المئة من الأصوات مع فارق 10 نقاط عن المرشح الذي يحلّ ثانياً.

وقال ماكري: "شهدنا انتخابات سيئة، وهذا يرغمنا على مضاعفة الجهود. نأسف لعدم حصولنا على كامل الدعم الذي كنا نأمل به".

أما فرنانديز فقال أمام آلاف من أنصاره: "إلى جميع الذين صوتوا لي، أعِد بأن أعمل كي يفهمونني، سنبدأ مرحلة جديدة".

واستحدثت الأرجنتين عام 2009 نظام الانتخابات التمهيدية العامة لكل الأحزاب السياسية في اليوم ذاته، خلال اقتراع على المستوى الوطني.