عيون وآذان - مع الكتابة الخفيفة

جهاد الخازن |

أبقى مع الكتابة الخفيفة في أيام العيد، لأن المواضيع السياسية إرهاب من نوع آخر وعندي اليوم:

- لا يستطيع استعمال عقله في أداء عمله. لا عقل لا عمل.

- أكثر حيرة من آدم في عيد الأم.


- ساعداها جميلان خصوصاً الأيسر.

- هي تحب الطبيعة على رغم ما ارتكبت الطبيعة بحقها.

- أضرب أطباء لبنان. لم يستطع الناس قراءة خطهم على لافتات الاحتجاج.

- قال إنه لا يعرف طعام الأذكياء. توقعت أنه لا يعرف,

- قال لصديقه: إذا عايز تشوف قرد يحكي أنظر إلى نفسك في المرآة.

- قصيرة. آخر مَن يعرف إذا نزل المطر.

- أجرت عمليات تجميل وهكذا شكلها الخارجي مزيف مثل داخلها.

- يفتخر بأنه متواضع.

- في المؤتمر واحد يقول إنه كان شاباً عندما بدأ الخطيب قراءة خطابه.

- هل صحيح أن جدك مات؟ أرجو ذلك لأنهم دفنوه.

- غبي رفض أن يأكل البيتزا قبل أن يحضر الخبز.

- زعمت أنها ولدت في أحد شوارع بيروت، لكن بيروت لم تكن بنيت عندما ولدت.

- أحب الموسيقى لكن معلهش استمر في العزف.

- إذا لم تعجبك سواقتي لا تمشِ على الرصيف.

- يقول إنه من عائلة أرستقراطية. طلع جده كنغ كونغ.

- العمر شعور. إن لم تشعر به فليس عندك مشكلة.

- ساعد الحانوتي. روح موت.

- الدائن دائماً أقوى ذاكرة من المدين.

- هل تغني في الحمام؟ أنا لا أستحم.

- عنده أصدقاء أقل من ناسك على رأس جبل.

- الإنسان لا يفشل إلا إذا حاول النجاح.

- الناس الطيبون ناس لا تعرفهم جيداً.

- مثل شعبي صحيح جداً: كل شيء عادة حتى الشحادة.

- مثل صحيح آخر: ألف مرة جبان ولا مرة: الله يرحمه.

- الأول: أثق بصديقي إلى درجة أن أسلمه حياتي. الثاني: ولكن هل تسلمه شيئاً له قيمة؟

- بعض الموتى يبدو في صحة أفضل منه.

- عندها كل ما يطلبه رجل: عضلات، شاربان، لحية.

- الابن بعد يوم في المدرسة: الأستاذ لا يعرف شيئاً كل النهار هو يسألنا أسئلة.

- السياسي الذي يريد أن يهزم منافسيه يجب أن يبقى ضميره نائماً.

- إذا كان الجهل راحة لماذا لا أرى الناس في راحة؟