افتتاح غابة أرز الفنانين في لبنان

الوزير جريصاتي خلال افتتاح الغابة. ("الوكالة الوطنية للإعلام")
بيروت – "الحياة" |

افتتح وزير البيئة في لبنان فادي جريصاتي ورئيسة وأعضاء جمعية Green Cedar Lebanon باسكال شويري سعد ولارا حنا الدبس وكاتي تيان غابة أرز الفنانين في كفردبيان (جبل لبنان) التي تضم ألف شجرة أرز.


وتحدث الوزير جريصاتي عن أهمية هذا المشروع، ووجّه تحية للفنانين، قائلاً: "أوجه تحية للفنانين الموجودين معنا اليوم على كل عطاءاتهم. ربما نحن اليوم في لبنان في فترة نتخبط فيها في موضوع الحريات، وفي بعض المرات لا يجد الفنانون أنفسهم في هذا البلد الذي لا يحقق طموحاتهم، لذلك أحيي الفنانين الذين على رغم كل الصورة السوداء، قرروا أن يحبوا لبنان على طريقتهم وكما هم يريدونه وأن يعطوا هذا البلد. وهل أجمل من أن يخلد أحد ذكراه بزرع أرزة ليأتي أولادنا وأولاد أولادنا ويمشوا الى جانب الارز ويروا اسماء آبائهم وأجدادهم ما زالت موجودة".

وأضاف: "هذه المنطقة التي ترونها قاحلة كانت خضراء وكان فيها شجر وأرز، وإعادة الإخضرار ليست مهمة مستحيلة، وهذا أمر علينا أن نتعلمه كلنا في البيئة، فبالهمة ذاتها التي قمنا فيها بتخريب بيئتنا وبلدنا تصلح البيئة نفسها، واذا نحن ساعدناها تصلح نفسها بطريقة أسرع بكثير. وأعتقد أن جميعكم بات يعرف اليوم أنني أخوض معركة كبيرة جداً لأحمي ما يسمى ممر الأرز (Corridore des Cedres) وطريق القمم، وهذه مسألة أدفع ثمنها في شكل كبير ولاسيما بالشخصي وأتعرض لكثير من الضغط لأن هذه المنطقة هناك من يريد أن يقيم فيها أشياء أخرى. هناك مخططات لمقالع وكسارات لأطماع بعض الناس، وهناك مافيا كبيرة جداً ليست موافقة على أن هذه المنطقة من القمم وأرث ملزمين الحفاظ عليه مهما كلف الامر".

وتحدثت رئيسة الجمعية باسكال سعد عن "حكاية حلم يتحقق وحكاية أرزة ستكلل هذه التلال الجميلة عنفواناً وعزة وكرامة". وأضافت: "وكأني بكل أرزة من هذه الأرزات التي رسمها فنانون لبنانيون وعالميون في احتفال فريد من نوعه قدموا فيه فنهم في خدمة البيئة في لبنان، تغني كما غنت فيروز خدني على تلات هالحلوة خدني على الارض اللي ربتنا... هون السماء قريبة وبحبك يا لبنان".

وتقع هذه الغابة على ارتفاع الفي متر في عيون السيمان كفردبيان، وترتفع كل أرزة من الأرزات الألف، متراً ونصف المتر على الاقل، في منطقة كانت تعرف بأنها منطقة جرداء.

ويهدف هذا المشروع الى "ترسيخ حب الأرض وحب الأرز لدى جيل الشباب كي لا يهجروه عند أول فرصة تتاح لهم".