وفد أميركي يواصل في تركيا ترتيبات تدشين "مركز عمليات مشتركة" شمال سورية

- الوفد الاميركي لدى وصوله الى تركيا
دبي - "الحياة" |

واصل الوفد الأميركي في ولاية شانلي أورفة التركية، الثلثاء، أعماله ضمن التحضيرات الأولية لتأسيس "مركز العمليات المشتركة" المتعلق بالمنطقة الآمنة في سورية.


وذكرت وكالة الأناضول التركية، أن الوفد الأميركي يعمل تحت إشراف القوات التركية بقيادة فوج الحدود الثالث بقضاء "أقجة قلعة" الحدودي مع سورية، مشيرة الى أن الوفد أجرى جولة تفقدية على الحدود.

ونقلت الوكالة تصريحات رئيس بلدية القضاء محمد ياتشكين قايا، للصحافيين عند نقطة الصفر من الحدود مع سورية، أشار فيها إلى أهمية إنشاء المنطقة الآمنة شمال سورية التي تشهد حربا منذ سنوات. وأكد أن بلاده منذ البداية بذلت جهودا كبيرة لإنشاء مناطق آمنة. وقال: "لم نر حتى اليوم صداقة من دول غربية نعتبرها صديقة، فهي تصر على اتباع سياسة المماطلة" في اشارة الى الولايات المتحدة الاميركية.

وأضاف: "تركيا أظهرت حزمها في شأن إنشاء المنطقة الآمنة. سنبدأ العملية الأمنية على الحدود جنبا إلى جنب مع الولايات المتحدة، أو بمفردنا".

وكانت وزارة الدفاع التركية، كشفت في بيان الاثنين، وصول وفد أميركي إلى ولاية شانلي أورفة (جنوب)، لإجراء التحضيرات الأولية ضمن أنشطة مركز العمليات المشتركة المتعلق بالمنطقة الآمنة.