"سي بي اس" و"فياكوم" تتحدان مجدداً وتشكلان عملاقاً إعلامياً

أكثر من 28 بليون دولار من العائدات للشركة الجديدة. (foxbusiness)
نيويورك - أ ف ب |

أعلنت هيئة "سي بي اس" للبث التلفزيوني والإذاعي ومجموعة "فياكوم" الإعلامية أمس، أنهما توصلتا إلى اتفاق لدمج امبراطوريتيهما، في أحدث صفقة إعلامية ضخمة.


ومن خلال هذا الاتفاق، سيتحد هذان الكيانان مجدداً، إذ كانا في السابق تحت مظلة الشركة ذاتها حتى فككهما في العام 2006 سومر ريدستون.

وسيكون للشركة الجديدة أكثر من 28 بليون دولار من العائدات وتشمل علامات تجارية مثل "أم تي في" و"كوميدي سنترال" و"شو تايم" و"باراماونت بيكتشرز".

وأشارت الشركتان إلى أن عملية الدمج ستتيح لهما تعزيز الاستثمار في قطاع الترفيه والانتشار العالمي من خلال شبكات البث في بريطانيا والأرجنتين وأستراليا والمحتوى الذي يقدم ب 45 لغة.

وقالت شاري ريدستون التي سترأس شركة "فياكوم سي بي اس" الجديدة: "أنا متحمسة جدا لرؤية هاتين الشركتين العظيمتين تندمجان حتى تتمكنا من تحقيق القوة الهائلة الناتجة عن عملية دمجهما".

وأضافت: "قال والدي ذات مرة "المحتوى ملك"، وهذا الأمر يتجلى اليوم"، موضحة: "سنؤسس مؤسسة إعلامية عالمية شاملة تتمتع بموقع جيد للنمو في قطاع سريع التغير".

وبموجب الصفقة، سيملك مساهمو "سي بي اس" الحاليون 61 في المئة من الشركة بينما يملك مساهمو "فياكوم" 39 في المئة من الشركة الجديدة.