"ديزني شنغهاي" ملاحقة قضائياً بسبب "ازدواجية المعايير"

قضية "ديزني" تشعل موقع "ويبو" الاجتماعي. ("يوتيوب")
شنغهاي - أ ف ب |

يلاحق عدد من الطلاب الصينيين قضائياً "ديزني" الأميركية بسبب ازدواجية المعايير إذ تحظر على زوارها إدخال طعامهم الخاص إلى متنزّهاتها الترفيهية الآسيوية.


وأقيمت دعوى قضائية ضد "شنغهاي ديزني لاند" لأن شركة الترفيه هذه لا تفرض القيود ذاتها في الولايات المتحدة أو المتنزهات التابعة لها في أوروبا، وفق طلاب الحقوق الأربعة. وقالت الطالبة الملقبة وانغ إن "حقوقها انتهكت" بعدما منعت من إدخال طعامها الخاص ما أجبرها على شراء طعام من المتنزه بأسعار مبالغ فيها.

وأشعلت هذه القضية موقع "ويبو" الاجتماعي وحصل وسم يعني باللغة الصينية "ديزني ملاحقة قضائياً لحظرها إدخال الطعام والمشروبات الخاصة"، على أكثر من 600 مليون مشاهدة وعشرات الآلاف من التعليقات.

وقالت هذه الطالبة لموقع "ذي بايبر" الإلكتروني: "شعر كثيرون من الأشخاص بأن حقوقهم انتهت لكنهم لم يقيموا دعاوى قضائية. وهذا الأمر من واجبنا نحن كطلاب حقوق".

وأوضحت شركة "ديزني" لمحطة "سي سي تي في" أن القواعد "هي نفسها كتلك التي تفرضها معظم المتنزهات الترفيهية في الصين ووجهات ديزني الأخرى في آسيا".

فمتنزهات "ديزني" في الولايات المتحدة وباريس تسمح لزوارها بإدخال طعامهم الخاص، لكنها تمنع هذا الامر في متنزهاتها في طوكيو وهونغ كونغ وشنغهاي.

وكتب أحد مستخدمي "ويبو": "قوانين ديزني هي مثال على ازدواجية المعايير والتمييز".

ولم ترد "شنغهاي ديزني" على اتصالات "وكالة فرانس برس" للتعليق.