تبادل إطلاق نار "كثيف" على الحدود الهندية - الباكستانية

امرأة أمام حاجز هندي في سريناغار. (أ ف ب)
سريناغار (الهند) - أ ف ب - |

تبادلت الهند وباكستان إطلاق نار عبر الحدود بينهما اليوم السبت، بعد ساعات على عقد مجلس الأمن جلسة مغلقة في شأن كشمير، للمرة الأولى منذ الحرب بين البلدين عام 1971.


يأتي ذلك بعد إلغاء نيودلهي الحكم الذاتي في الشطر الذي تسيطر عليه من الإقليم المتنازع عليه.

وأشار مسؤول هندي بارز إلى "تبادل إطلاق نار كثيف"، فيما تحدثت مصادر عن مقتل جندي هندي.

وتحصل اشتباكات ومناوشات في شكل متقطع، على خط المراقبة الذي يقسّم الإقليم منذ نهاية الاستعمار البريطاني عام 1947.

إلى ذلك، بدأت السلطات الهندية إعادة خدمة الهواتف تدريجاً في المنطقة، بعد نحو أسبوعين على انقطاع كامل للاتصالات، فرضته قبل ساعات من مرسوم وقّعه رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بإلغاء الحكم الذاتي للإقليم.

وأشار قائد الشرطة المحلية إلى إعادة تشغيل 17 من 100 خط هاتفي. لكن الهواتف الخليوية والإنترنت ما زالت مقطوعة، خشية تنظيم احتجاجات واضطرابات.