المجمع الثقافي في أبو ظبي يفتتح مسرح ومكتبة

جانب من المكتبة.
ابو ظبي – "الحياة" |

أعلنت دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي موعد افتتاح مسرح ومكتبة للأطفال داخل المجمّع الثقافي، الذي شهد سلسلة واسعة من أعمال الترميم والتجديد، في منطقة الحصن الثقافية، وذلك في الرابع من أيلول(سبتمبر) المقبل، بما يسهم في تعزيز المشهد الثقافي المحلي ويضيف مساحات جديدة للتعلّم والفنون الأدائية في قلب العاصمة الإماراتية، إضافة إلى رفد أجندة أبوظبي الثقافية بسلسلة من الفعاليات الهامة.


وقال رئيس دائرة الثقافة والسياحة محمد خليفة المبارك "يحظى المجمّع الثقافي بمكانة خاصة لدى مجتمع أبوظبي، وذلك بفضل تاريخه العريق والذي يتقاطع مع نمو المجتمع في العقود الماضية، وتتخطى أهميته مجرّد مبنى تاريخي، فهو وجهة ثقافية واجتماعية بارزة و أصبح معلماً حضارياً مميزاً، يتيح التفاعل مع تراثنا الوطني واستكشاف الممارسات الإبداعية المعاصرة من خلال تقديم مجموعة متنوعة من البرامج التعليمية والترفيهية المصممة للأطفال وكل أفراد العائلة".

وأضاف : "نسعى من خلال افتتاح مكتبة أبوظبي للأطفال والمسرح في المجمّع الثقافي إلى تفعيل دور منطقة الحصن لتكون وجهة ذات قيمة ثقافية عالية للمجتمع، من خلال توفير أجواء تدعم تمكين أفراد المجتمع بالاعتماد على وسائل مرحة وفعالة في آن واحد للتعلم والابداع لإنشاء أجيال واعية ومثقفة. كما نعمل بشكل مستمر على تطوير منطقة الحصن باعتبارها وجهة ثقافية مرموقة، ومن شأن هذه المرافق الجديدة أن تحفز النشاط الإبداعي وإضافة قيّمة تعزز البنية التحتية للقطاع الثقافي، بما يمكننا من اقامة المزيد من الفعاليات الإبداعية، وبالتالي التأكيد على مكانة أبوظبي على خارطة الثقافة والفنون في منطقة الشرق الأوسط".

وتمتد "مكتبة أبوظبي للأطفال" على ثلاثة طوابق بمساحة 5,250 مترا مربعا، وتنقسم إلى عدّة مساحات اجتماعية غامرة ومختلفة وتناسب كل الفئات العمرية. وقد استوحي تصميم المكتبة من الكتب المجسمة ثلاثية الأبعاد، حيث تدعم المكتبة أسلوب التعلم باللعب إذ يصبح الأطفال جزءاً من قصة الكتاب، وسط تصاميم مبهجة وغير مألوفة ومفعمة بالحيوية، إذ يتميز كل طابق في المكتبة بمفهوم خاص مستوحى من المناظر الطبيعية المتنوعة في الإمارات. ومن المتوقع أن تكون هذه المكتبة وجهة للمجموعات المدرسية واليافعين والعائلات من جميع أنحاء الإمارة.

اضافة لمجموعة الكتب الحديثة وغيرها من المواد التعليمية التفاعلية المتطورة، تنظم "مكتبة أبوظبي للأطفال" برنامجاً ثقافياً فعّالا طوال العام يستهدف الأطفال وعائلاتهم. وستكون مكتبة أبوظبي للأطفال بمثابة منارة تعليمية بارزةً عبر برامج وورش فنية ومعارض تطبيقية لمنهاج (STREAM) التي تتناول موضوعات متعلقة بالعلوم والتكنولوجيا والقراءة والهندسة والفن والرياضيات، بما يحفّز مسيرة الإبداع ومهارات التعلم الحيوية. تشمل برامج المكتبة أيضاً أنشطة متنوعة في الكتابة ورواية القصص وصناعة الأفلام بهدف دعم الشباب في اكتساب واتقان أدوات العرض والاتصال والتي تعد مفتاح النجاح في قطاع العمل في القرن الواحد والعشرين. ويتمثّل هدف مكتبة الأطفال الجديدة في توفير مساحة إبداعية ترحب بأفراد العائلة من أجل تعزيز حصيلتهم الثقافية واكتساب معارف جديدة وغرس قيمة الفن والثقافة في قلوبهم.

أما المسرح، الذي يتسع لـ 900 شخصا، فسيضطلع هو الآخر بدور محوري في ترويج مختلف أشكال الفنون الأدائية المعاصرة، والمحلية، والشعبية، والعالمية، بما في ذلك عروض الموسيقى والرقص المعاصر والمسرح في قلب المدينة.