الكويت والأردن وجيبوتي تدين الهجوم الإرهابي على حقل الشيبة

حقل الشيبة النفطي. (الحياة)
الكويت، عمّان، جيبوتي - «الحياة» |

دانت كل من الكويت والأردن وجيبوتي بشدة الاعتداء الإرهابي الذي تعرض له حقل الشيبة النفطي في السعودية اليوم (السبت).


وأعرب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية عن إدانة واستنكار دولة الكويت الشديدين للاعتداء الذي تعرض له حقل الشيبة، موضحاً أن هذا العمل الذي يستهدف أمن واستقرار المملكة وإمدادات الطاقة العالمية يتطلب جهداً عالمياً لوقفه بما يجنب المنطقه أزمات وصراعات ومزيداً من التوتر.

وأكد وقوف دولة الكويت التام إلى جانب المملكة وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات لصيانة أمنها واستقرارها.

من جانبها، أدانت الحكومة الأردنية، الهجوم الإرهابي الذي تعرض له حقل الشيبة، وعدّ الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية السفير سفيان القضاة، «هذا العمل الإرهابي المدان، تصعيدًا يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار ويزيد من التوتر في المنطقة».

وأكد في بيان صحافي تضامن الأردن الكامل ووقوفه إلى جانب المملكة في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها والتصدي للإرهاب بكل صوره وأشكاله.

بدورها، أعربت جمهورية جيبوتي عن إدانتها وبأشد العبارات للاعتداء السافر الذي تعرض له حقل الشيبة. وقال عميد السلك الدبلوماسي سفير جمهورية جيبوتي لدى المملكة ضياء الدين بامخرمة، إن جيبوتي تعد هذا الاعتداء استمراراً للتهديدات التي استهدفت إمداد البترول العالمي، مؤكداً تضامن جمهورية جيبوتي المطلق مع المملكة.