رئيس «البرلمان العربي» يثمن الدعم السعودي والإماراتي للسودان

لدكتور مشعل السلمي، (الحياة)
الخرطوم - «الحياة» |

ثمّن رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل السلمي، عاليًا الدعم المالي المشترك الذي قدمته المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة لجمهورية السودان بنحو ثلاثة بلايين دولار أميركي، منها 500 مليون دولار كوديعة في البنك المركزي السوداني، داعيًا الدول العربية لدعم السودان في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها، وعلى وجه الخصوص الدعم الاقتصادي الذي يؤمن الاحتياجات الضرورية للشعب السوداني.


وقدّم السلمي في بيان صحافي على هامش مشاركته على رأس وفد رفيع المستوى من البرلمان العربي في الاحتفال بالتوقيع النهائي على الإعلان الدستوري أمس (السبت)، التهنئة للشعب السوداني بهذه المناسبة التاريخية الفارقة التي تشهد توافق أبناء السودان على خارطة طريق لبناء سودان المستقبل.

وأكد أن التوصل إلى هذا الاتفاق الدستوري المهم يعكُس المسؤولية الكبيرة التي تحلت بها الأطراف السودانية المدنية منها والعسكرية، ويُمهد لبناء دولة ديمقراطية مدنية، ويقطع الطريق أمام دُعاة الفتنة والانقسام والتخريب، الذين يتربصون للنيل من الدول العربية لإدامة الفوضى وتقسيمها وتفتيت مجتمعاتها.

وأشاد السلمي بالمسؤولية الكبيرة التي تحلى بها المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير، داعيًا كافة الأطراف من جهات رسمية وقوى وأحزاب سياسية وحركات مدنية وشبابية إلى دعم الاتفاق والاستمرار في منهج الحوار والتوافق.

وجدد رئيس البرلمان العربي الدعوة لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، منوّهًا إلى أن البرلمان العربي انطلاقاً من التزامه بالوقوف مع السودان ودعمه، أعدّ مذكرة قانونية سيتم إرسالها بالتنسيق مع حكومة السودان إلى الإدارة والكونغرس الأميركي.