السوق السعودية تستهل تعاملات الأسبوع بتراجع في مؤشرها العام

صعود مؤشرات 13 قطاعاً من السوق. (الحياة)
الرياض - عبده المهدي |

استأنفت السوق المالية السعودية (تداول) تعاملاتها اليوم (الأحد) بعد عطلة عيد الأضحى المبارك التي امتدت أسبوعاً، واستهلت السوق تعاملات الأسبوع الجاري على تراجع في مؤشرها العام، جاء بعد ارتفاعه في جلستي الأربعاء، والخميس من الأسبوع الماضي، صاحب ذلك تراجع في معدلات الأداء مقارنة بالجلسة السابقة، واستقر المؤشر العام للسوق دون مستوى 8600 نقطة للأسبوع الثاني.


وأنهى المؤشر العام جلسة اليوم (الأحد) هابطاً الى 8527.41 نقطة في مقابل 8550.23 نقطة في الخميس الماضي، بخسارة 22.82 نقطة نسبتها 0.27 في المئة، لتتقلص مكاسب المؤشر منذ مطلع العام إلى 701 نقطة تعادل 9 في المئة عند المقارنة بنهاية تعاملات 2018 البالغة 7827 نقطة.

وصاحب تراجع أسعار بعض الأسهم، تراجع في معدلات الأداء، إذ تراجعت السيولة المتداولة 40 في المئة إلى 1.99 بليون ريال، في مقابل 3.3 بليون ريال، وتراجع عدد الصفقات المنفذة 16 في المئة إلى 84 ألف صفقة في مقابل 101 ألف صفقة، تراجع معها متوسط الصفقة الى 1127 سهماً بنسبة 5 في المئة، فيما هبطت الكمية المتداولة 20 في المئة الى 95 مليون سهم في مقابل 119 مليوناً اليوم السابق.

وشهدت جلسة اليوم التداول بأسهم 190 شركة، تراجعت أسهم 92 شركة، وارتفعت أسعار أسهم 71 شركة، واستقرت أسهم 17 شركة.

وطاول الصعود مؤشرات 13 قطاعاً من السوق، تصدرها مؤشر المرافق العامة المرتفع 2.31 في المئة، تلاه مؤشر التطبيقات بزيادة 2.27 في المئة، ثم مؤشر الطاقة الصاعد 1.3 في المئة.

وفي المقابل تراجعت 8 قطاعات، أكبرها خسارة الرعاية الصحية بنسبة 0.92 في المئة، تلاه الاستثمار والتمويل 0.74 في المئة، فيما سجل المواد الأساسية أقل خسارة 0.24 في المئة.

أما أبرز الأسهم في تعاملات اليوم، فجاء سهم السريع في صدارة الأسهم بأكبر زيادة 9.98 في المئة وصولاً إلى 11.20 ريال، تلاه سهم الإعادة السعودية بارتفاع 9.23 في المئة إلى 10.10 ريال، ثم سهم ساسكو المرتفع 6.44 في المئة إلى 19.20 ريال.

وسجل سهم رعاية أكبر خسارة نسبتها 3.77 في المئة هبوطاً الى 51 ريالاً، تلاه سهم العربي بخسارة 2.32 في المئة هبوطاً إلى 25.30 ريال، ثم سهم أسمنت الشرقية بخسارة 1.92 في المئة.