"أيام الفيلم الكازاخستاني" في الأردن

لقطة من فيلم "الطريق الى أمي" (الحياة)
عمان – "الحياة" |

تنظم "الهيئة الملكية الأردنية للأفلام" بالتعاون مع سفارة كازاخستان في الأردن مهرجان "أيام الفيلم الكازاخستاني" الذي يستمر يومين (اليوم الإثنين وغداً الثلثاء) ويعرض خلاله فيلمان، هما: "آمريه" (أغنية باريس) من إخراج جيف فيسبا، و"الطريق الى أمي" من إخراج آكان ساتاييف.


الفيلم الأول مبني على قصة حقيقية، ويدور حول مغنٍّ كازاخستاني ينتمي الى بلدة صغيرة، يدعى آمريه كاشباييف، يسافر الى باريس للتنافس في مسابقة غناء دولية في معرض المدينة في 1925. خلال رحلته، يتعرف الى كاتب الأغاني الأميركي جورج غيرشوين، ويكوّن الاثنان صداقة جميلة واستثنائية.

ويتتبع الفيلم الحياة المشرقة، ولكن القصيرة والمبهمة والغامضة، للفنان الكازاخستاني آمريه كاشباييف، وهو أول من قدم للجمهور الأوروبي فن الأداء الصوتي الكازاخستاني وآلة الدومبرا الموسيقية الوطنية في المسابقة العالمية للموسيقى في باريس حيث فاز بالميدالية الفضية.

حاز الفيلم العديد من الجوائز، منها: جائزة لجنة التحكيم الكبرى العالمية لأفضل فيلم وجائزة الشاشة الفضية في "مهرجان هوليوود السينمائي"، وجائزة أفضل تصميم إنتاج في "مهرجان مانشستر السينمائي الدولي"، إضافة الى أفضل فيلم روائي وأفضل ممثل في "مهرجان ريتشموند السينمائي الدولي".

أما الفيلم الثاني "الطريق الى أمي" فهو ملحمة شخصية مؤثرة تتبع على مدى تسعة عقود من ثلاثينات القرن العشرين إلى يومنا الحاضر، أجيال عائلة كازاخستانية خلال الحرب والمجاعات والانفصال وتصميمها على البقاء وحدة واحدة.

ويروي الفيلم قصة "الياس"، وهو صبي صغير ينفصل عن والدته جرّاء الحرب ويواجه تجارب مروعة من الطفولة الى مرحلة البلوغ دون حمايتها له. يكبر "الياس" ليتحلّى بثبات لا يصدق، ووطنية وتفانٍ وشجاعة غير مسبوقة. وعلى رغم مواجهته لمخاوف الموت، لا يفقد الأمل في لقاء والدته ولمّ شملهما.

اختير الفيلم لتمثيل كازاخستان في فئة أفضل فيلم بلغة أجنبية في حفلة جوائز الأوسكار الـ90. وفاز بجائزة Ak Ilbirs الوطنية لأفضل فيلم في آسيا الوسطى.