الرئيس العراقي يبحث مع السفير الأميركي إنهاء الأزمات في المنطقة

الرئيس العراقي مجتمعاً بالسفير الأميركي. (الحياة)
دبي - «الحياة» |

بحث الرئيس العراقي برهم صالح، أمس الأحد، مع السفير الأميركي لدى العراق ماثيو تيولر، آخر التطورات السياسية على الساحتين الإقليمية والدولية، واعتماد الحوار البنّاء وتعزيز التعاون الأمني المشترك لإنهاء الأزمات في المنطقة وبما يسهم في ترسيخ الأمن والسلم الدوليين.


وذكر مكتب الرئيس في بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية (واع) أن «صالح استقبل في بغداد السفير الأميركي لدى العراق ماثيو تيولر»، موضحاً أنه «جرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين، وتطوير آفاق التعاون في المجالات كافة خدمة للمصالح المشتركة». وأضاف أن «الجانبين استعراضا آخر التطورات السياسية على الساحتين الإقليمية والدولية، وتأكيد ضرورة تخفيف حدة التوتر، واعتماد الحوار البنّاء وتعزيز التعاون الأمني المشترك لإنهاء الأزمات في المنطقة وبما يسهم في ترسيخ الأمن والسلم الدوليين».