مصر تخطط لزيادة إنتاج الغاز الطبيعي نهاية 2019

حقل ظهر المصري. (الحياة)
القاهرة - "الحياة" |

أعلن وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا، ارتفاع الطاقة الإنتاجية لحقل ظهر إلى 2.7 بليون قدم مكعب يومياً من الغاز الطبيعي.


وأضاف الملا في بيان اليوم (الأربعاء)، أن ذلك الارتفاع جاء قبل الموعد المخطط له في خطة تنمية الحقل بحوالى أربعة أشهر.

وتستهدف مصر الوصول بإنتاجية جقل ظهر، الذي اكتشفته شركة إيني الإيطالية في العام 2015، إلى أكثر من 3 بلايين قدم مكعبة يومياً بنهاية 2019.

ووفقاً لتقديرات الشركة الإيطالية، فإن احتياطيات حقل ظهر من الغاز الطبيعي تقدر بنحو 30 تريليون قدم مكعبة.

ونبه الملا إلى أن الإنتاج الحالي لحقل ظهر يمثل 8 أضعاف الإنتاج خلال حوالى عامين منذ بدء باكورة انتاج الحقل في كانون الاول (ديسمبر) 2017.

من جانبه، قال رئيس شركة بتروبل، عاطف حسن إن الشركة تم إسناد مهمة تنمية الحقل إليها ونجحت في وضع باكورة إنتاج المرحلة الأولى على خريطة الإنتاج في كانون الأول (ديسمبر) 2017 مروراً بمراحل زيادة الإنتاج التصاعدية والانتهاء من تشغيل وحدات الإنتاج الخامسة والسادسة والسابعة المتبقية بالمحطة البرية خلال الربع الأول من العام الجاري.

وأوضح حسن أن ذلك كان له أثر كبير في زيادة الطاقة الاستيعابية للمحطة البرية، بالإضافة إلى تطوير منصة التحكم البحرية لاستيعاب توصيلات الكابل الكهروهيدروليكي الثاني بطول 160 كم والذي تم الانتهاء من مده في آذار (مارس) الماضي للتحكم في آبار المنطقة الجنوبية.

وكانت وزارة البترول أعلنت في آذار(مارس) الماضي أن شركاء الحقل سيستثمرون 1.2 بليون دولار في 2019-2020، لتكثيف الأنشطة التنموية بمنطقته، مضيفة أن استثمارات التنمية بالحقل في 2018-2019 بلغت 3.2 بليون دولار.

وفي آذار (مارس) الماضي، قال الملا إن مصر تستهدف تصدير بليوني قدم مكعبة يومياً من الغاز الطبيعي بنهاية 2019، من 1.1 بليون قدم مكعبة حالياً.

وأضاف الملا أن بلاده تستهدف زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي لأكثر من 7.5 بليون قدم مكعبة يومياً بنهاية 2019.