آية دغنوج وأحمد الرّباعي يُضيئان "ليالي مسرح الأوبرا"

آية دغنوج وأحمد الرّباعي في حفلة "ليالي مسرح الأوبرا". (radio med)
تونس – "الحياة" |

بثوبها الأبيض الذي التفّ حولها وزادته رياح مسرح الهواء الطّلق سحراً، اعتلت الفنانة آية دغنوج مسرح المركز الثقافي بالحمامات ليل أول من أمس في إطار "ليالي مسرح الأوبرا" التي تقام تحت إشراف "وزارة الشؤون الثقافية". وقدمت وصلة تونسية في مقام الإصبعين بعد أن افتتحت السهرة الفرقة الوطنية للموسيقى. ثم كانت أغنية "العمر بين يديك" للفنانة التونسية نعمة التي تفاعل معها الجمهور قبل أن تبرز دغنوج قدراتها الصّوتيّة بأغنية غير متداولة لكوكب الشّرق أمّ كلثوم هي "حانة الأقدار" من ألحان محمد الموجي، لتعود بعدها إلى أصولها الكافيّة وتقدّم بصوتها الدّافئ كوكتيلاً من الأغاني الكافيّة المقدّمة بتوزيع جديد، قبل أن تختم الجزء الأوّل من الحفلة بأغنية "اسأل عليّا" لليلى مراد.


أما الفنان أحمد الرّباعي الذي شارك في الجزء الثاني من الحفلة فاختار توليفة مختلفة من الأغاني كشفت عن مساحاته الصّوتيّة، افتتحها بأغنية "جبّار" لعبد الحليم حافظ متبوعة بأغنيتين لعلي الرّياحي ("يا شاغلة بالي" و"يا بوسعيد يا عالي") ثم أغنية "أمّا براوة" لنجاة الصّغيرة قبل أن ينتهز الفرصة ويقدّم من أغنياته الخاصّة ("أنا نحبّك منغير تفلسيف" و"وعد") ليكون مسك ختام هذه السّهرة الطّربية أغنية "المحكمة" لكاظم السّاهر وأسماء المنوّر التي قدّمها الرّباعي في ديو مع دغنوج بأداء استحق تصفيقاً حاراً من الحضور.