حقنة قاتلة لمغتصب وقاتل طالبة خنقاً في أميركا

ظلّ الرجل البالغ من العمر 48 عاماً متمسّكاً ببراءته حتّى لحظة إعدامه. (سي أن أن)
واشنطن - أ ف ب |

أعدم رجل أدين بتهمتي الاغتصاب والقتل إثر خنقه طالبة في التاسعة عشرة من العمر، بالحقنة القاتلة الأربعاء في الولايات المتحدة حيث بلغ عدد الإعدامات المنفّذة منذ بداية العام 12 حالة.


وأكّدت هيئة العدالة الجنائية في تكساس وفاة لاري سويرينغن عند الساعة 18,47 (00,47 بتوقيت غرينيتش) في سجن هانتسفيل.

ووفق وسائل الإعلام الأميركية، كان الرجل البالغ من العمر 48 عاماً متمسّكاً ببراءته حتّى وفاته. ولفت محاموه في أكثر من مناسبة إلى أن الحمض النووي الذي عثر عليه على يدي الضحية لم يكن تابعاً له. لكنّ المحكمة الأميركية العليا رفضت الأربعاء تعليق تنفيذ الحكم الذي سبق أن علّق خمس مرات.

وأدين لاري سويرينغن سنة 2000 بقتل ميليسا تروتر، وهي طالبة أقام معها علاقة غرامية، وفق ما أوردت "هيوستن كرونيكل".

وكانت الشابة شوهدت معه يوم اختفائها في الثامن من كانون الأول (ديسمبر) 1998.

واكتشف صيّادون جثتها في غابة بعد أسابيع. وكان جزءاً من جورب معقوداً حول رقبتها. وعثر على الجزء الآخر من الجورب في منزل سويرينغن.

وهذا حكم الإعدام الرابع الذي ينفّذ في تكساس والثاني عشر في الولايات المتحدة منذ مطلع العام، وفق مركز المعلومات حول عقوبة الإعدام.