روسيا تطلق أول روبوت من صنعها إلى محطة الفضاء الدولية

سينفّذ الروبوت مهاماً عدة في محطة الفضاء الدولية تحت إشراف الرائد الروسي ألكساندر سكفورتسوف. (space)
موسكو - أ ف ب |

أطلقت روسيا صاروخاً اليوم يحمل على متنه أول روبوت بملامح بشرية من صنعها سينزل في محطة الفضاء الدولية خلال فترة تجريبية تمهيداً لاستخدام هذه الأجهزة في استكشاف الفضاء البعيد.


وأقلع الروبوت "فيودور" الذي يحمل رمز التعريف "سكايبوت اف 850" على متن صاروخ "سويوز" بعدما أطلق عند الساعة 6,38 بتوقيت موسكو (3,38 بتوقيت غرينيتش) من قاعدة الفضاء الروسية في بايكونور في كازاخستان.

ومن المفترض أن يصل "فيودور" السبت إلى محطة الفضاء الدولية حيث سيبقى 10 أيام حتّى السابع من أيلول (سبتمبر).

وقال الروبوت وقت الإقلاع: "انطلقنا، انطلقنا"، وفق المشاهد التي بثّت على التلفزيون، في إشارة كما يبدو إلى ما قاله يوري غاغارين وقت انطلاقه في أول رحلة مأهولة إلى الفضاء سنة 1961.

ويبلغ طول هذا الروبوت الفضي الذي يكتسي ملامح بشرية 1,80 متراً وهو يزن نحو 160 كيلوغراماً. وله حساب في كلّ من "إنستغرام" و"تويتر" يستعرض فيه أنشطته اليومية، مثل تعلّمه كيفية فتح زجاجة مياه.

وسينفّذ الروبوت مهاماً عدة في محطة الفضاء الدولية تحت إشراف الرائد الروسي ألكساندر سكفورتسوف الذي انضمّ إلى طاقم المحطة الشهر الماضي، وفق ما أفادت وكالة الأنباء "ريا نوفوستي".

وليس "فيودور" أول روبوت يسافر إلى الفضاء. إذ أرسلت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) روبوتاً بملامح بشرية اسمه "روبونوت 2" طوّر بالتعاون مع "جنرال موتورز"، إلى الفضاء بهدف تشغيله في بيئة عالية المخاطر. وهو عاد إلى الأرض سنة 2018 بسبب مشاكل تقنية.

وفي العام 2013، أرسلت اليابان الروبوت الصغير "كيروبو" تحت إشراف أول قائد ياباني لمحطة الفضاء الدولية كويشي واكاتا.