الصين تجنس تسعة لاعبين في مسعاها لبلوغ مونديال 2022

الصين يسعى جاهداً لإيجاد منتخب قوي (الحياة)
شنغهاي - أ ف ب |

قد يصبح المنتخب الصيني لكرة القدم قريبًا مؤلفًا بأكمله من لاعبين ولدوا خارج البلاد بعدما أعلنت السلطات المحلية أنه سيتم تجنيس تسعة لاعبين في مسعى الصين لبلوغ نهائيات كأس العالم المقررة في قطر عام 2022 للمرة الثانية في تاريخها.


وبات المهاجم البرازيلي الاصل ايلكيسون أول لاعب من أصول غير صينية يتم استدعاؤه للمشاركة مع المنتخب الوطني يوم الاربعاء.

ومن المتوقع أن يشارك ابن الـ30 عامًا للمرة الاولى مع «التنين الاحمر» الشهر المقبل في اطار تصفيات كأس العالم 2022 ضد جزر المالديف حيث ستشهد المواجهة أيضًا المشاركة الثالثة للاعب الارتكاز نيكو ييناريس المولود في لندن من أب قبرصي وأم صينية والذي يلعب في صفوف بيجينغ غوان.

وقال الرئيس الجديد للاتحاد الصيني لكرة القدم تشين تشويان حسب ما أشارت الصحافة المحلية «نريد الذهاب الى (مونديال 2022). وسيساعدنا اللاعبون المجنسون في مسعانا لتحقيق أهداف قصيرة المدى مع المنتخب الوطني».

وتابع الرئيس «حتى الساعة، سجلّت الاندية تسعة لاعبين مجنسين من أو دون أصول صينية في الاتحاد الصيني لكرة القدم، فيما لا يزال البعض الآخر يخضع لعملية التجنيس.»