أستراليا تطالب دول آسيا بالدفاع عن «سيادتها»

نغوين وموريسون يستعرضان حرس الشرف في هانوي (أ ف ب)
هانوي - أ ف ب |

دعا رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون دول آسيا إلى الدفاع عن «استقلالها وسيادتها»، في ظلّ توتر متزايد في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه.


وجاءت تصريحات موريسون بعدما انتقدت واشنطن بكين، نتيجة «تصعيدها» في تلك المياه التي تُعتبر ممراً عالمياً أساسياً للشحن البحري.

ويزور موريسون فيتنام التي تنتقد الصين وتؤكد أحقيتها في البحر الجنوبي الغني بالموارد. ومنذ تموز (يوليو) الماضي، تقوم سفينة استطلاع صينية بمضايقة هانوي وتعبر المياه قرب جزر «سبارتلي» التي تجري فيها فيتنام مشاريع نفط وغاز.

وقال موريسون إن استراليا تدعم «مبدأ القانون الدولي»، رافضاً «التحيّز لأيّ جهة». وأضاف: «على كل بلد ومنطقة أن تكون لديها الثقة في استقلالها وسيادتها». وشدد على أن المحيط الهادئ منطقة «دول سيادية تعتمد على بعضها بعضاً وتقاوم الإكراه».

أما رئيس وزراء فيتنام نغوين خوان فوك فقال إنه «قلق جداً من التطورات المعقدة الأخيرة» في بحر الصين الجنوبي، داعياً دول الجوار إلى عدم اللجوء إلى القوة.