أردوغان يبرّر عزل رؤساء بلديات بخدمتهم "إرهابيين"

أردوغان يحيّي مؤيّدين في أنقرة. (أ ب)
أنقرة - أ ف ب |

برّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قرار حكومته إقالة 3 رؤساء بلديات أكراد، بأنهم يخدمون "إرهابيين".


وقال: "أياً يكن مَن يضع يده في يد الإرهاب، سنحمي حتى النهاية السلطة المعطاة من الشعب، ضمن أطر القانون. إذا كان رؤساء البلديات يخدمون الإرهابيين بدل الشعب، سنقيلهم".

جاء ذلك بعد عزل رئيس بلدية دياربكر عدنان سلجوق ميزراكلي، ورئيس بلدية ماردين أحمد تورك، ورئيسة بلدية فان بديعة أوزغوكتشي إرتان، علماً أنهم انتُخبوا في 31 آذار (مارس) الماضي، وذلك للاشتباه بارتباطهم بـ "حزب العمال الكردستاني" المحظور.

وينتمي الثلاثة إلى "حزب الشعوب الديموقراطية" الكردي، وعيّنت الحكومة آخرين بدلاّ منهم. وأثار ذلك تظاهرات في دياربكر التي تقطنها غالبية كردية، استخدمت خلالها الشرطة خراطيم مياه لتفريق المحتجين.