لعنة ركلات الجزاء تلاحق مانشستر يونايتد

راشفورد أضاع ركلة جزاء لليونايتد. (أ ب)
لندن - أ ف ب |

حقق تشلسي أول فوز له في مباراة رسمية بقيادة مدربه الجديد نجمه السابق فرانك لامبارد، بتغلبه على مضيفه نوريتش سيتي 3-2 في افتتاح المرحلة الثالثة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم السبت.


وجاء فوز النادي اللندني بفضل لاعبين تخرجا من أكاديميته هما تامي أبراهام (21 عاما) الذي سجل الهدفين الأول والثالث، ومايسون ماونت (20 عاما)، بينما جاء هدفا نوريتش عبر تود كانتويل والهداف الفنلندي تيمو بوكي الذي رفع رصيده الى خمسة أهداف هذا الموسم، منفردا بصدارة ترتيب هدافي الدوري.

وتواصلت معضلة ركلات الجزاء الضائعة لمانشستر يونايتد، عندما أهدر المهاجم الدولي ماركوس راشفورد في الشوط الثاني من خسارة فريقه أمام ضيفه كريستال بالاس 1-2، ليتعرض حامل الرقم القياسي بعدد احراز القاب الدوري (20) لخسارة أولى مبكرة بعد احرازه 4 نقاط في أول مباراتين.

وبعد جدلية اضاعة الفرنسي بول بوغبا في المباراة السابقة ضد ولفرهامبتون (1-1)، تحولت اللعنة الى زميله راشفورد الذي سدد في القائم عندما كان بالاس يتقدم 1-صفر في الدقيقة 70.