ترامب "ليس مسروراً" وآبي يرى "انتهاكاً" لقرارات مجلس الأمن

كيم أشرف على اختبار "منصة إطلاق صواريخ متعددة"

يصفقون لكيم بعد الاختبار الصاروخي. (أ ب)
سيول - أ ف ب |

أوردت وسائل إعلام كورية شمالية الأحد، بأن الزعيم كيم جونغ أون أشرف على تجربة "منصة إطلاق صواريخ متعددة فائقة الضخامة".


وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه "ليس مسروراً" بالاختبار الصاروخي الذي نفذته بيونغيانغ، مستدركاً أن "ليس فيها (التجارب) خرقاً للاتفاق" الذي أبرمه مع كيم في شأن تفكيك الترسانة النووية للدولة الستالينية.

جاءت تصريحات ترامب على هامش قمة مجموعة الدول الصناعية السبع في مدينة بياريتس الفرنسية، حيث لفت رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الى أن "إطلاق كوريا الشمالية صواريخ باليستية قصيرة المدى هو انتهاك واضح لقرارات الأمم المتحدة"، معرباً عن "أسف شديد".

وكان الجيش الكوري الجنوبي أعلن أن بيونغيانغ أطلقت السبت "صاروخين باليستيين قصيري المدى".

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية بأن كيم أشرف على تجربة "منصة إطلاق صواريخ متعددة فائقة الضخامة". وأشارت إلى أن "اختبار الإطلاق أثبت أن كل المواصفات التكتيكية والتقنية للنظام تطابقت مع المعايير الموضوعة مسبقاً".

ونقلت عن كيم قوله إن المنظومة "التي طوِرت حديثاً" هي "سلاح عظيم"، معرباً عن "تقديره البالغ" للعلماء الذين صمّموا هذا السلاح وصنعوه. وأضاف أن بيونغيانغ تحتاج إلى المضيّ في تسريع تطوير الأسلحة "من أجل إحباط التنامي المستمر للتهديدات العسكرية والضغط على القوى المعادية".

واعتبر أن 24 آب (أغسطس) هو "يوم جيد لا يُنسى"، مستذكراً تجربة ناجحة على "صاروخ باليستي استراتيجي من غواصة" نُفذت في مثل هذا اليوم قبل 3 سنوات.

وأظهرت صورة نشرتها صحيفة "رودونغ سينمون" الناطقة باسم حزب العمال الشيوعي الحاكم في كوريا الشمالية، كيم مبتسماً لدى وقوفه أمام منصة إطلاق بثمانية إطارات، وعلى متنها أسطوانات ضخمة تخرج منها صواريخ.