بومبيو يتصل بالحريري ويحض على تجنب أي تصعيد والعمل مع المعنيين لمنع أي شكل من أشكال التدهور

بومبيو مستقبلا الحريري في واشنطن منتصف آب الجاري.
بيروت - "الحياة" |

تلقى رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري اتصالاً من وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو، حيث جرى عرض لتطورات الساعات الأخيرة على الساحتين اللبنانية والاقليمية.


ووفق المكتب الاعلامي للرئيس لحريري فإن الوزير بومبيو أكد خلال الاتصال على "ضرورة تجنب اي تصعيد، والعمل مع كافة الاطراف المعنية لمنع اي شكل من اشكال التدهور" .

وشدد الرئيس الحريري من جانبه على "التزام لبنان موجبات القرارات الدولية لا سيما القرار ١٧٠١"، منبهاً الى "مخاطر استمرار الخروق الاسرائيلية لهذا القرار وللسيادة اللبنانية ووجوب العمل على وقف هذه الخروقات" .

وشكر الرئيس الحريري، الوزيرالاميركي على اتصاله، مؤكداً "على بذل كل الجهود من الجانب اللبناني لضبط النفس والعمل على تخفيف حدة التوتر" .

الحريري: خرق صريح للقرار 1701

وكان رئيس الحكومة اللبنانية وصف "سقوط طائرتي استطلاع اسرائيليتين فوق الضاحية الجنوبية لبيروت، بانه اعتداء مكشوف على السيادة اللبنانية وخرق صريح للقرار1701" . وقال تعليقاً على الاعتداء: "إنه سيبقى على تشاور مع رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب لتحديد الخطوات المقبلة، ولاسيما ان العدوان الجديد الذي ترافق مع تحليق كثيف لطيران العدو فوق بيروت والضواحي، يشكل تهديداً للاستقرار الاقليمي ومحاولة لدفع االاوضاع نحو مزيد من التوتر".

واضاف: "إن المجتمع الدولي واصدقاء لبنان في العالم امام مسؤولية حماية القرار 1701 من مخاطر الخروق الاسرائيلية وتداعياتها، والحكومة اللبنانية ستتحمل مسؤولياتها الكاملة في هذا الشأن بما يضمن عدم الانجرار لاي مخططات معادية تهدد الامن والاستقرار والسيادة الوطنية" .