السعودية تدشن مساعدات طارئة لمنكوبي السيول والفيضانات في السودان

الخرطوم - «الحياة» |

دشن سفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان علي بن حسن جعفر، اليوم (الاثنين)، توزيع المساعدات الطارئة التي قدّمتها (الهيئة العالمية للإغاثة والتنمية) لمنكوبي السيول والفيضانات بمنطقة ودرملى (70 كيلومتراً شمال العاصمة السودانية الخرطوم) التي غمرتها المياه بالكامل.


وقال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان في كلمة للمنكوبين بالمخيم: «جئنا لتفقد أحوالكم، ونؤكد لكم أن المملكة تقف معكم قلبًا وقالبًا».

وأكد أن النكبة التي حدثت للمنطقة هي قضاء وقدر يتقبّله المؤمن بصبر وإيمان، مبيناً أن الخيام والناموسيات والسجادات والمواد التموينية التي قدمتها المملكة هي مساعدات طارئة لاحتواء الموقف وإيقاف أي تدهور قد ينتج عن كارثة الفيضان.

وأوضح أن مزيدًا من المساعدات ستصل للمتأثرين الأيام المقبلة، مشيراً إلى أن المملكة درجت على تقديم المساعدات لكل المحتاجين فى جميع أنحاء العالم.

ولفت إلى أن المملكة تحترم خيار الشعب السوداني في اختياراته السياسية، سائلاً المولى عز وجل التوفيق للحكومة الانتقالية لتعبر بالسودان إلى برّ الأمان.

من جانبه، قال المدير العام للبرامج والرعايات في الهيئة العالمية للإغاثة والتنمية الدكتور طه الخطيب: «إن هذه المساعدات تأتي في إطار السند والدعم للشعب السوداني في هذه المحنة».

من جانبهم، عبّر المواطنون عن شكرهم وسعادتهم للزيارة من السفير للتخفيف عليهم ومواساتهم في ضررهم، وأكدوا أن ما تقدمه المملكة من دعم متواصل للسودانيين يعبّر عن معدنهم الأصيل وأخلاقهم الكريمة تجاه الشعب السوداني.

وكان السفير بن جعفر دشن مخيم صحي متكامل لمقابلة احتياجات متضرري الفيضان.