نيمار راهب برازيلي في الموسم الثالث من "لا كاسا دي بابيل"

نيمار في لقطة من المسلسل. ("نتفليكس")
باريس - أ ف ب |

أعلن نجم كرة القدم نيمار الثلثاء أنه "حقق" حلمه من خلال مشاركته في مسلسله المفضل "لا كاسا دي بابيل" الاسباني الذي يعرض على "نتفليكس" بدور راهب برازيلي.


وغرّد لاعب باريس سان جرمان الذي قد يعود إلى إسبانيا فيما تجرى مفاوضات مع كل من برشلونة وريال مدريد للتعاقد معه قبل اقفال باب الانتقالات الاثنين المقبل، أنه شارك في "لا كاسا دي بابيل" (ماني هايست).

وكانت "نتفليكس" تنتظر نتائج قضية الاغتصاب الذي اتهم بها لعرض الحلقات التي يظهر فيها نيمار.

وكتب على "تويتر": "استطعت تحقيق حلمي بالمشاركة في المسلسل المفضل لدي. والآن أستطيع مشاركتكم شخصية جواو! شكرا "لا كاسا دي بابيل"".

ويقول "جواو" في المسلسل: "أنا لا أحب كرة القدم ولا الحفلات. خلال بطولة كأس العالم، أصلي دائماً من أجل فريق بلادنا".

ويشارك أغلى لاعب في العالم بدور صغير في الموسم الثالث من هذا المسلسل الذي يروي أحداث الإعداد لأكبر عملية سرقة أنجزت على الإطلاق.

وكانت عارضة الأزياء ناجيلا تريندادي منديش دي سوزا اتهمت نيمار باغتصابها في باريس. وأقرت الشابة البالغة 26 عاماً أنها أرادت ممارسة الجنس معه لكنها لم تتوقع أن تأخذ العلاقة التي جمعتهما في باريس خلال أيار (مايو) منحنى عنفياً.

وفي مقطع فيديو تم تسريبه لوسائل الإعلام البرازيلية، ظهر خلاف بين اللاعب وعارضة الأزياء التي تقوم بصفعه، بينما يرد هو بدفعها ومحاولة إبعادها عنه.

والشهر الماضي، قررت قاضية في ساو باولو اقفال ملف قضية الاغتصاب بطلب من النيابة العامة في البرازيل لعدم وجود أدلة.