قطاع المصارف يستحوذ على 64 في المئة من السيولة في البحرين

تحرك مؤشر البحرين منذ مطلع يونيو 2019. (الحياة)
الرياض – عبده المهدي |

أنهى المؤشر العام لبورصة البحرين تعاملات اليوم (الاربعاء) على تراجع بعد ارتفاعه أمس، ليفقد 0.17 في المئة من قيمته تعادل 2.56 نقطة، هبوطا الى 1534.43 نقطة في مقابل 1536.99 نقطة لليوم السابق، في المقابل ارتفع مؤشر البحرين الاسلامي 0.38 نقطة الى 751.76 مقابل 748.91 نقطة لليوم السابق، لتتقلص خسارة المؤشر الاسلامي منذ مطلع العام الى 8.67 في المئة.


وبالنظر الى الاجماليات، فنجد تراجعا في كمية الأوراق المالية المتداولة في "بورصة البحرين" الى 1.76 مليون سهم في مقابل 5.27 مليون اليوم السابق بنسبة 67 في المئة، بينما هبطت القيمة المتداولة الى 442 ألف دينار في مقابل 870 الفا اليوم السابق بنسبة 49 في المئة، نفذت من خلال 49 صفقة في مقابل 77 صفقة بتراجع 28 صفقة نسبتها 36 في المئة.

وبتأثير تراجع الطلب على الأسهم، هبطت القيمة السوقية للأسهم المدرجة الى 9.64 بليون دينار بخسارة 16 مليونا نسبتها 0.17 في المئة، جاء ذلك بعد تداول أسهم 14 شركة، ارتفعت 5 شركات، وهبطت 5 شركات، واستقرت 4 شركات أخرى.

وعاود قطاع المصارف تصدره البورصة لجهة السيولة المتداولة منه التي بلغت 281 ألف دينار بحريني، شكلت 64 في المئة من السيولة المتداولة، جاءت من تداول 909 الاف سهم، نفذت من خلال 23 صفقة.

وتصدر سهم الأهلي المتحد الاسهم المدرجة في البورصة بقيمة أسهم متداولة بلغت 203 الاف دينار، نسبتها 46 في المئة من إجمالي سيولة البورصة، من تداول 584 الف سهم، نفذت من خلال 9 صفقات.

وحل سهم جي اف اتش ثانيا بسيولة 56 الف دينار، نسبتها 13 في المئة من إجمالي سيولة البورصة.