المملكة وروسيا تستكشفان الفرص الاستثمارية الرقمية الواعدة

تعزيز التعاون المشترك في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات. (واس)
الرياض - "الحياة" |

نظمت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بالتعاون مع وزارة التنمية الرقمية والاتصالات والإعلام الروسية في جمهورية روسيا الاتحادية، اليوم (الاربعاء)، ورشة عمل بعنوان "اللقاء التعارفي مع مجموعة من الشركات الروسية"، بحضور نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم العوهلي، ونائب وزير التنمية الرقمية والاتصالات والإعلام الروسي ميخائيل مامانوف، ومشاركة أكثر من 53 شركة تقنية سعودية وروسية، إلى جانب عدة جهات حكومية من الجانبين ذات علاقة بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.


ويأتي تنظيم الورشة بهدف تعزيز فرص التعاون التقني والاقتصادي وتسليط الضوء على الفرص الاستثمارية المتاحة لدى الجانبين، بما يخدم الأهداف التنموية المشتركة للسعودية وروسيا الاتحادية، وتحفيز شركات التقنية في البلدين للعب دور أكبر في تنمية العلاقات الثنائية.

وأكد نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، أن المملكة وروسيا تزخران بالعديد من الفرص الاستثمارية الواعدة في هذا المجال الحيوي والمهم، داعياً لتكاتف الجهود والوصول بهذه الشراكة إلى مستويات أعلى تكون فيها المخرجات مرضية لتطلعات قيادة وشعبي البلدين.

وجرى خلال الورشة، تقديم عرض مرئي للهيئة العامة للاستثمار، استعرضت فيه فرص وخطوات الاستثمار في المملكة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات وكيفية دعمها في تسهيل الإجراءات للمستثمرين، تلا ذلك تقديم العديد من العروض المرئية من الشركات التقنية المشاركة.

كما اشتملت الورشة على جلسات عمل نوقشت فيها العديد من المواضيع ذات الصلة، أبرزها، تعزيز سبل تطوير منظومة قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات والاستفادة من التجربة الروسية في هذا الشأن حتى تكون باعثاً ومحفزاً لتحقيق تطلعات القطاع، ومن المتوقع أن يشكل هذا اللقاء محطة مهمة في مسيرة العلاقات الثنائية في مجال التقنية.

يذكر، أنه على هامش فعاليات الورشة، تم عقد لقاء حكومي ضم وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ونظيرتها الروسية، بحث فيه الطرفان سبل تعزيز التعاون المشترك في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، وفرص الاستثمار المشترك في المجال الرقمي، لتحقيق النمو والازدهار في هذا القطاع الحيوي والمهم من أجل تسريع خطوات إنجاز التحول الرقمي الشامل في المملكة.