عدن وقصر المعاشيق تحت سيطرة قوات الشرعية

قوات الحكومة الشرعية في أبين. (أ ب)
عدن - «الحياة» |

أعلن وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، إن ضباط وأفراد ألوية الحماية الرئاسية تمكنوا من تأمين قصر المعاشيق في العاصمة الموقتة عدن والمناطق المحيطة بشكل كامل.


وقال الإرياني عبر حسابه في «تويتر» اليوم (الأربعاء)، إن الجيش الوطني والأجهزة الأمنية فرضوا سيطرة كاملة على مديريات محافظة عدن وسط ارتياح وترحيب شعبي كبير.

وأشار إلى ورود أنباء عن موافقة عناصر المجلس الانتقالي الانفصالي في محافظة لحج على تسليم أنفسهم.

بدوره، أكد وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري، أن عدن بالكامل أصبحت تحت سيطرة قوات الشرعية.

ودعا القيادات العسكرية والأهالي للحفاظ على الممتلكات في عدن، كما حذر من أي أعمال انتقامية، قائلاً إن «الدولة ستضرب بيد من حديد كل من يحاول زعزعة الأمن في عدن»، مضيفاً «القوات اليمنية ستكون صمام الأمان وستحافظ على الممتلكات والأرواح».

وأعلنت وزارة الداخلية في بيان صحافي اليوم، فرض حظر التجوال الموقت في عدن وأبين ولحج، ودعت مقاتلي الانتقالي إلى إلقاء السلاح.

وقالت: «ندعو المغرر بهم من المقاتلين في صفوف التمرد إلى إلقاء السلاح والتوقف عن تهديد الأمن ونؤمنهم على أرواحهم فهم أبناؤنا ولن يكونوا إلا جزءاً منا لهم ما لنا وعليهم ما علينا وتحت سقف الدولة وسيادة القانون».