مقتل "أسرع امرأة في العالم" لدى محاولتها تحطيم رقمها القياسي

سائقة السيارات المحترفة جيسي كومبز. (the sun)
لوس انجليس - أ ف ب |

أودى حادث بحياة سائقة السيارات المحترفة جيسي كومبز التي صُنفت "أسرع امرأة على أربع عجلات" بعد تحقيقها رقماً قياسياً بالقيادة بسرعة 640 كيلومتراً في الساعة العام 2013، وذلك لدى محاولتها تحطيم رقمها القياسي، وفق ما أعلنت الشرطة الأربعاء.


وجرى إخطار هيئات الإغاثة الثلثاء بأن سيارة مزودة بمحرك نفاث بعدما تحطمت سيارتها في صحراء ألفورد لدى محاولتها تحطيم رقمها القياسي بالسرعة، وفق ما أفاد قائد شرطة مقاطعة هارني في ولاية أوريغون غرب الولايات المتحدة.

وتعرّف الشرطيون إلى سائقة السيارة على أنها جيسيكا (جيسي) ميشال كومبز البالغة 39 عاماً.

وأشار البيان إلى أن "جيسي كومبز توفيت. أما أسباب الحادث فلا تزال مجهولة وهي موضع تحقيق".

وهذه المرأة التي شاركت في برامج تلفزيونية عدة في الولايات المتحدة، كانت قد عادت لقيادة سيارتها ذات المحرك النفاث في تشرين الأول (أكتوبر) 2018 لتحسين أدائها.

ووفق مواقع متخصصة، تخطت كومبز سرعة 680 كيلومتراً في الساعة، ولكن لم تتم المصادقة رسمياً على هذا الإنجاز بسبب مشكلة ميكانيكية.

وكانت تعتزم تحقيق أداء أفضل الثلثاء، لكن الموت خطفها.

وكانت كومبز وضعت هدفاً لنفسها بتحطيم الرقم القياسي لـ"أسرع امرأة في العالم" الذي حققته المغامرة الأميركية كيتي أونيل في 1976 في صحراء ألفورد أيضاً بتخطيها سرعة 825 كيلومتراً في الساعة في المعدل على متم مركبة لم تكن مزودة سوى بثلاث عجلات.