"بريتش ميوزيم" يعيد للعراق ألواحا بالكتابة المسمارية "منهوبة"

الألواح المسلمة للعراق. (أ ف ب)
لندن - أ ف ب |

أعلن متحف "بريتش ميوزيم" البريطاني الجمعة أنه سلّم العراق مجموعة من 156 لوحا بالكتابة المسمارية كانت قد نُهبت على الأرجح خلال الغزو الأميركي للبلاد.


وقد صادرت الجمارك البريطانية هذه الألواح التي يعود تاريخها إلى فترة تراوح بين العامين 2100 و1800 قبل الميلاد، من شركة شحن في مطار هيثرو العام 2011 وفق ما أعلن المتحف في بيان.

هذه القطع هي بأكثريتها وثائق ذات طابع اقتصادي لكنها تشمل أيضا رسائل ونصوصا تشريعية ومدرسية فضلا عن وثيقة رياضيات. كما أن عددا كبيرا من هذه القطع مصدره موقع تاريخي يُسمى إيريسغريغ.

وسُلمت الألواح للسفير العراقي لدى لندن صالح التميمي على أن تُرسل إلى المتحف الوطني العراقي في بغداد.

وقال السفير العراقي في بيان إن حماية التراث العراقي من مسؤولية المجتمع الدولي، معربا عن الأمل في أن يتواصل هذا المسار للأجيال المقبلة.