5 قتلى و21 مصاباً في إطلاق نار في تكساس

خارج غرفة الطوارئ في مستشفى المركز الطبي بعد إطلاق نار عشوائي في منطقة أوديسا وميدلاند. (أ ب)
واشنطن - أ ف ب |

قُتل خمسة أشخاص على الأقلّ أمس (السبت)، بإطلاق نار غرب ولاية تكساس الأميركيّة، وأصيب آخرون بجروح، بحسب ما ذكرت الشرطة.


وقال متحدّث باسم الشرطة في مدينة أوديسا للصحافيين: "لدينا ما لا يقلّ عن 21 ضحية (...) وخمسة قتلى على الأقل في هذه المرحلة"، من دون أن يتّضح ما إذا كان القتلى الخمسة من ضمن الضحايا الـ21.

من جهته، قال عمدة مدينة ميدلاند القريبة لقناة "فوكس نيوز" إنّ هناك ثلاثة عناصر من الشرطة بين الجرحى.

وأشارت الشرطة الأميركيّة في وقت سابق، إلى أنّ مسلّحاً أطلق النار على أشخاص عدّة في ولاية تكساس، قبل أن يسرق شاحنة وينطلق بها.

وأوضحت شرطة تكساس على "فيسبوك" أنّ "شخصاً (وربّما اثنين)، يطوف منطقة أوديسا بمركبة ويُطلق النّار عشوائيًا على الناس".

ودعت الشرطة، السكّان الى الابتعاد عن الطرق السريعة وممارسة أقصى درجات الحذر.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن عمدة مدينة ميدلاند القريبة جيريمي موراليس، انه تم القبض على مشتبه به. وقال "لستُ واثقا مّا إذا كان على قيد الحياة".