عروض شارع ومسرح متجول لتعزيز حقوق الطفل

عروض الشارع تلقى اهتماماً من قبل الأطفال ("الحياة")
بيروت – "الحياة" |

إحتفالاً بالذكرى السنوية الثلاثين لإتفاق حقوق الطفل، تنظّم جمعية "كلاون مي إن" بالشراكة مع اليونيسف ودعم من السفارة الأميركية في لبنان، سلسلة من النشاطات الهادفة الى زيادة الوعي حول حقوق الطفل، لتشجيع التفاعل بين الأطفال وأولياء أمرهم أو مدرسيهم والتعرّف إلى حقوقهم.


وأطلقت "كلاون مي إن" نشاطها الأول بعنوان "convention on the rights of the child" (اتفاق حقوق الطفل) الذي يُعدّ من ضمن عروض الشوارع الخاصّة بالجمعية والتي تهدف لنشر المرح والإغاثة والتوعية في المجتمعات النائية والمهمشة، وهو كناية عن عروض مسرحية (من مسرح الشارع) مرفق بألعاب تهدف الى تشجيع الأطفال وأولياء أمرهم او مدرسيهم على معرفة حقوقهم والمطالبة بها، وإشراك البلديات وحضّها على خلق بيئة حاضنة للأطفال من خلال مشاركتها واستقبالها العروض، وتشجيع الآباء والأمهات والأطفال على التحدث عن القضايا التي تهمهم وإيجاد طرق جديدة لمعالجتها بطريقة إيجابية من خلال موضوعات الألعاب، ومساعدة الوالدين على بناء علاقة ايجابية متنوعة وبديلة مع اولادهم، وانخراط ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع.

ويتطرق النشاط الأول أيضاً الى الثقافة الصحية والحياة الآمنة والحق بالثقافة والدراسة.

أما النشاط الثاني فمستمر للسنة الثالثة على التوالي وهو Van #12، وهو عبارة عن مسرح شارع متجول ينقل أصوات مجموعة من الأولاد عبر عرض قصصهم، التي جرى تسجيلها وجمعها ضمن حلقات وورشات عمل ومناقشات. إذ قام فريق عمل Clown me in بتوثيق تجارب أطفال لبنانيين وسوريين وفلسطينيين أُهْمِلَت أو انتُهِكَت حقوقهم. وشارك الأطفال من دون ذكر هويتهم، خبراتهم وما عاشوه ويعيشوه من تعرض للعنف والبلطجة والفقر والعمل القصري، وسواها من الانتهاكات لحقوقهم القانونية.

واستناداً على هذه الشهادات المسجلة، استخلص عمل مسرحي يؤديه فريق من الممثلين المحترفين الذين سيجوبون المناطق اللبنانية، ويقومون بعروض مسرحية في الأماكن العامة.

والهدف من هذا النشاط هو استخدام المسرح والسرد القصصي في كل من المدن والمناطق النائية في لبنان للإضاءة على أهمية حقوق الطفل، وتعليم الأطفال أنفسهم معرفة حقوقهم، وكيفية العثور على المساعدة عند الحاجة. يذكر أن اسم المشروع "فان رقم 12" مستوحى من فكرة الفرقة التي تتنقل في حافلة وتقدم قصصاً تعلّم 12 بنداً من بنود الحماية الأساسية في اتفاق الأمم المتحدة لحقوق الطفل.

وتبدأ العروض للدورة الثالثة في السادس من أيلول (سبتمبر) وتستمر حتى منتصف تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.