فيضانات تجرف سياحاً ومرشدهم في متنزّه وطني في كينيا

متنزّه "هيلز غيت" الوطني في كينيا. (The national)
نيروبي - أ ف ب |

جرفت فيضانات ستة زوّار ومرشدهم الأحد في متنزّه "هيلز غيت" الوطني في كينيا حيث صوّر أحد أجزاء سلسلة "توم رايدر"، وفق ما أعلنت السلطات.


وعثر على ست جثث، وفق ما جاء في تغريدة للهيئة الكينية للثروة الحيوانية والنباتية (كاي دبليو اس).

وأوضح المصدر عينه أن "عمليات البحث ما زالت متواصلة ونحن نتّصل بأقارب الضحايا".

وكان الضحايا السبع، وهم خمسة زوّار كينيين ومرشد محلي وشخص أجنبي، يزورون وادي أول نجوروا الضيّق في الجزء الجنوبي من المتنزّه ضمن مجموعة تضمّ 13 شخصاً. وقام اثنان من الناجين الستة بإبلاغ الحراس الذين أطلقوا عمليات البحث.

وجاء في بيان صادر عن الهيئة الكينية للثروة الحيوانية والنباتية أن "وزارة السياحة تنسّق مع الوكالات الحكومية عمليات البحث والإسعاف".

وغالباً ما تشهد الوديان الضيّقة والعميقة في متنزّه "هيلز غيت" الذي يجذب عدداً كبيراً من الزوار فيضانات لفترة وجيزة عند تساقط الأمطار. وفي العام 2012، غرق سبعة كينيين شباب في الموقع عينه في وادي أول نجوروا.

وأغلق الموقع أمام الزوار إذ ما زالت الأمطار تهطل، وفق ما أفادت "كاي دبليو اس".

وصوّر في متنزّه "هيلز غيت" الوطني الذي يبعد نحو مئة كيلومتر عن شمال غرب العاصمة الكينية فيلم "لارا كروفت: توم رايدر-ذي كريدل أوف لايف". وشكّل الموقع أيضاً مصدر إلهام لفيلم التحريك "الأسد الملك" من إنتاج "ديزني".