اسرائيل ترفع القيود المفروضة على إدخال الوقود إلى قطاع غزة

صيادون فلسطينيون يقومون بإصلاح قارب صيد (أ ف ب)
القدس (المحتلة) - أ ف ب - |

رفعت إسرائيل القيود المفروضة على دخول شحنات الوقود إلى غزة لتوليد الكهرباء بعد أسبوع من خفض الكميات بمقدار النصف بسبب تجدد التصعيد بين الطرفين، على ما أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الإسرائيلية الإثنين.


وأعلنت وحدة جيش الدفاع المسؤولة عن الأنشطة المدنية في الأراضي الفلسطينية (كوغات) في 26 آب (أغسطس) خفض كمية الوقود المسموح بإدخاله من أراضيها إلى غزة إلى النصف، غداة إطلاق ثلاثة صواريخ من القطاع على أراضيها.

وردت إسرائيل بضربات جوية ضد أهداف لحركة "حماس" التي تسيطر على القطاع المحاصر. وسبقت ذلك سلسلة من أعمال العنف خلال شهر آب (أغسطس).

وقال مسؤول في وزارة الدفاع إن القيود رفعت عن إدخال الوقود الأحد.

وبموجب اتفاق غير رسمي تم التوصل إليه العام الماضي، كان من المتوقع أن تخفف إسرائيل القيود المفروضة على القطاع مقابل التهدئة. لكن حماس تتهم إسرائيل بعدم الالتزام الكامل بالاتفاق. وتمثل أمدادات الوقود هذه التي يتم تنسيقها مع الأمم المتحدة، جزءا من الاتفاق. وتعتبر "محطة غزة" محطة الكهرباء الوحيدة في القطاع .