تعزيز الشراكة الخليجية - الأميركية في مكافحة التطرف والإرهاب

الاجتماع استعرض أوجه الشراكة الاستراتيجية بين مجلس التعاون والولايات المتحدة. (حساب المجلس - تويتر)
الرياض – "الحياة" |

اجتمع الأمين العام المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات في مجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبدالعزيز العويشق، أمس (الاثنين)، مع المسؤول عن مكافحة الإرهاب في مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض جوزيف فرانسيسكون، ومستشار سياسات مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأميركية جوزيف روزينشتاين، والوفد المرافق لهما.


وجرى خلال الاجتماع، الذي عقد في مقر المجلس بالرياض، استعراض أوجه الشراكة الاستراتيجية بين مجلس التعاون والولايات المتحدة، خصوصاً التعاون في مجالات مكافحة التطرف والإرهاب في إطار الجهود الإقليمية والدولية.

وناقش الاجتماع أيضاً استراتيجية مكافحة الإرهاب للتحالف في الشرق الأوسط، التي تم إقرارها في شهر تموز (يوليو) الماضي، والجهود القائمة لتنفيذها، والترتيبات الخاصة لاستضافة مجلس التعاون ورشة العمل الثانية لشبكة المراكز والهيئات المعنية بمكافحة التطرف العنيف المقرر عقدها بتاريخ 30 إلى 31 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، بحضور ومشاركة مراكز وهيئات معنية في مكافحة التطرف العنيف في دول مجلس التعاون، والولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، والاتحاد الأوروبي.