أسد ذهبي لجولي أندروز تكريماً لمسيرتها الفنية

الممثلة جولي أندروز تقبّل مجسّم جائزة الأسد الذهبي في البندقية. (farm week)
فينيسيا - أ ف ب |

تسلّمت جولي أندروز نجمة الأفلام العائلية الكلاسيكية مثل "ماري بوبينز" و"ساوند أوف ميوزيك" جائزة تكريمية عن مجمل مسيرتها الفنية الاثنين في مهرجان البندقية.


وقالت الممثلة الإنكليزية البالغة 83 عاماً بعد تسلمها جائزة أسد ذهبي إنها شعرت بأنها "محظوظة جداً" بسبب هذه المهنة الخيالية.

وأضافت: "لقد كنت فتاة محظوظة إذ حصلت على أدوار جميلة".

وبدأت هذه الممثلة مسيرتها الفنية على مسارح منطقة ويست إند في لندن قبل أن تنتقل إلى برودواي في نيويورك ويسطع نجمها من خلال مسرحيات موسيقية أبرزها "ماي فير ليدي" و"كاميلوت".

وفازت بجائزة أوسكار عن أدائها الاستثنائي في فيلم "ماري بوبينز" العام 1965 ورشحت لجائزة أفضل ممثلة في العام التالي عن دور المربية ماريا فون تراب في "ساوند أوف ميوزيك".

وبعدما حصلت على لقب "سيدة" من الملكة البريطانية إليزابيث الثانية، عادت أندروز إلى الشاشة الكبيرة من خلال فيلم "برنسيس دايريز" في العام 2001.

وفي السنوات الأخيرة، أعارت صوتها في أفلام منها "شريك" و"ديسبيكابل مي".