تجدّد عنف مناهض للأجانب في جنوب أفريقيا

ينهبان متجراً أمام شرطي في جوهانسبورغ (أ ب)
جوهانسبورغ - أ ف ب - |

تنفذ الشرطة في جنوب أفريقيا دوريات في شوارع جوهانسبورغ، بعد ليلة ثانية من نهب وعنف مناهض للأجانب، شهد حرق متاجر، فيما أطلقت الشرطة رصاصاً مطاطياً لتفريق مثيري شغب.


واندلع العنف ليل الاثنين - الثلثاء في حيّ ألكسندرا في جوهانسبورغ المتاخم لحيّ ساندتون المالي. وأُحرقت متاجر ونُهبت أخرى في الحيّ، قبل عودة الهدوء اليوم الثلثاء.

وتشهد جنوب أفريقيا منذ الأحد موجة جديدة من عنف مناهض للأجانب. وبدأ الشغب بعد مقتل 3 أشخاص في حريق لم تتضح أسبابه، في مبنى وسط جوهانسبورغ، قبل أن يمتد إلى مناطق أخرى في العاصمة الاقتصادية لجنوب أفريقيا، ثم إلى بريتوريا، العاصمة السياسية التي تبعد 60 كيلومتراً منها. وأعلنت السلطات مقتل مدني واعتقال أكثر من 110 أشخاص.

وتشهد جنوب أفريقيا في انتظام عنفاً مناهضاً للأجانب، تؤجّجه نسبة البطالة العالية والفقر. وقُتل 7 أشخاص عام 2015 خلال نهب متاجر يديرها أجانب، في جوهانسبورغ ودوربان. وعام 2008 أوقع شغب مناهض للأجانب 62 قتيلاً في البلاد.