أداء سلبي للمؤشر السعودي بضغط تراجع السيولة

صعود مؤشرات 6 قطاعات من السوق. (الحياة)
الرياض - عبده المهدي |

عاود المؤشر العام للسوق المالية السعودية (تداول) خلال تعاملات اليوم (الثلثاء) تراجعه مجددا، جاء بعد ارتفاعه أمس بنسبة في 0.74 المئة، الا أنه حافظ على مستواه فوق مستوى 7900 نقطة للجلسة الثالثة على التوالي، صاحب ذلك تراجعا في السيولة المتداولة مقارنة بالجلسة السابقة.


وأنهى المؤشر العام للسوق تعاملات اليوم، متراجعا بنسبة 0.59 في المئة، تعادل 46.96 نقطة هبوطا الى مستوى 7924.18 نقطة في مقابل 7971.14 نقطة أمس، لتتقلص مكاسب المؤشر منذ مطلع 2019 إلى 97.45 نقطة تعادل 1.25 في المئة عند المقارنة بنهاية تعاملات 2018 البالغة 7827 نقطة.

سجلت السوق تراجعا السيولة المتداولة الى 2.9 بليون ريال في مقابل 3.2 بليون ريال بتراجع 10 في المئة، وصعدت الكمية المتداولة 0.56 في المئة إلى 133 مليون سهم، في مقابل 132.7 مليون سهم لليوم السابق، وارتفع عدد الصفقات المنفذة 8 في المئة إلى 117 ألف صفقة في مقابل 108.2 ألف صفقة، تراجع معها متوسط الصفقة الى 1141 سهماً، بنسبة 7 في المئة.

ومن أصل 190 شركة جرى تداول أسهمها أمس، ارتفعت اسعار أسهم 82 شركة، وهبطت أسعار أسهم 99 شركة، واستقرت أسهم 9 شركات، لتتراجع القيمة السوقية للأسهم المدرجة الى 1.887 تريليون ريال (503.2 بليون دولار) بخسارة 7.3 بليون ريال (1.94 بليون دولار) نسبتها 0.38 في المئة.

وخالفت 6 قطاعات اتجاه السوق الهابط بعد ارتفاع مؤشراتها، تصدرها مؤشر الطاقة المرتفع 0.94 في المئة الى 4748 نقطة، تبعه مؤشر تجزئة الاغذية بنسبة 0.59 في المئة. وسجل مؤشر الاتصالات ثالث اكبر زيادة نسبتها 0.42 في المئة الى 6424 نقطة، فيما سجل مؤشر التأمين أقل زيادة 0.10 في المئة.

وفي المقابل طاول الهبوط مؤشرات بقية القطاعات، كان أكبرها خسارة مؤشر الاعلام والترفيه المتراجع 1.55 في المئة الى 10.6 ألف نقطة، تلاه مؤشر المصارف الهابط 1.05 في المئة، الى 7343 نقطة، ثم مؤشر تجزئة السلع الكمالية الهابط بنسبة 0.76 في المئة الى 3568 نقطة، وبلغت خسارة مؤشر العقارات 0.44 في المئة، وفقد مؤشر المواد الاساسية 0.38 في المئة من قيمته، فيما حقق مؤشر السلع الرأسمالية أقل خسارة نسبتها 0.01 في المئة.