استمرار وصول طائرات الجسر الجوي الإغاثي السعودي العاجل للسودان

من وصول المساعدات الإغاثية. (واس)
الخرطوم - «الحياة» |

توالى وصول طائرات الجسر الجوي الإغاثي السعودي العاجل المقدم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية إلى السودان، بسبب السيول كبيرة التي تسببت في أضرار بالغة بالممتلكات.


ووصلت ضمن الجسر الجوي اليوم (الثلثاء)، طائرة إغاثية تحمل مساعداتٍ غذائيةً وإيوائية لتقديمها للمتضررين، يرافقها فريق مختص من المركز للإشراف على عمليات التوزيع، ليصل إجمالي المساعدات إلى 227 طنًا.

وعبَّرَ مسؤولون سودانيون في تصريحات لوكالة الأنباء السعودية عن تقديرهم وامتنانهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده في مساعدة المتضررين من السيول والأمطار التي ضربت مناطقَ سودانية، وقالوا: «هذا الجسر الجوي يجد الإشادة من الشعب السوداني كافة ويجسد العلاقات الأزلية بين البلدين».

وأضافوا «هذه المساعداتِ تؤكد الدور الإنساني للمملكة في مد يد العون للمحتاجين وإغاثة الملهوف وَفْق ما تقضيه شريعة الإسلام الغراء، سائلين المولى عز وجل أن يديم على المملكة نعمة الأمن والأمان ويجزي خادم الحرمين الشريفين الجزاء الأمثل وأن يخفف عن أبناء الشعب السوداني هذه الجائحة».