هيئة الرياضة تكشف تفاصيلها في مؤتمر صحافي غداً

الدرعية تستضيف "نزال القرن" بين آندي رويز وأنتوني جوشوا

(حساب الهيئة العامة للرياضة - تويتر)
الرياض – "الحياة" |

يُعقد غداً (الأربعاء) في الدرعية مؤتمراً صحافياً للكشف عن تفاصيل نزال بطولة العالم في الملاكمة للوزن الثقيل، الذي سيجمع حامل اللقب آندي رويز جونيور، ومنافسه حامل اللقب السابق أنتوني جوشوا، بحضور رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل.


ويأتي إقامة هذا المؤتمر تمهيداً للنزال التاريخي المرتقب على اللقب العالمي المقرر إقامته يوم السبت 7 كانون الأول (ديسمبر) المقبل، تحت شعار "صراع على الكثبان الرملية"، وتستضيفه الدرعية التاريخية العاصمة الأولى للبلاد، وأحد المواقع الأثرية المدرجة على قائمة "يونيسكو" للتراث العالمي، وسيحظى طرفي "نزال القرن" بجولة ثقافية على الدرعية للاطلاع على القيمة التاريخية لها زولتي تحمل إرثاً تاريخياً لتأسيس وتوحيد المملكة العربية السعودية على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود.

من جهته، أعرب الأمير عبدالعزيز بن تركي، عن سعادته باستضافة نزال العالم في الملاكمة على أرض المملكة، وقال: "إن لسعودية تفخر بإقامة مناسبة رياضية عالمية متميزة بهذا الحجم في بلدنا وتحديدا بالدرعية، المكان العزيز في قلوب شعبنا، ونعد جميع الزوار من الداخل والخارج باستقبال يليق بقيمة هذا الحدث ومكانته، وتوفير أجواء رائعة ومميزة للملاكمين العالميين وتقديم حدث لا ينسى للجميع".

وأضاف: "نعلم أن العالم بأجمعه سيترقب الحدث، وأبناء هذا الوطن على أتم الاستعداد لاستضافة هذه المناسبة الرياضية الاستثنائية لتواصل بلادنا تحقيق رؤيتنا الطموحة وطموحاتنا الرياضية".

من جانبه، أبدى رئيس Sky Sports Boxing آدم سميث سعادته بإقامة هذا النزال العالمي في أرض المملكة، وقال: "يسعدنا أن نعلن عن إعادة نزال أنتوني جوشوا مع آندي رويز جونيور، وإقامته في المملكة وتقديم عرض مذهل لنزال ثاني على لقب بطولة العالم للوزن الثقيل هنا في السعودية التي نتلهف بشوق للقاء شعبها الطموح من خلال إقامة هذا الحدث المرتقب".

يذكر أن هذا النزال يعد أحد أهم الأحداث الرياضية العالمية لهذا العام وسيكون جزءاً من فعاليات موسم الدرعية 2019، إضافة لعدد كبير من الفعاليات العالمية الرياضية والترفيهية والثقافية، وسيقام النزال التاريخي الذي يحدث للمرة الأولى في الشرق الأوسط على حلبة مفتوحة في الهواء الطلق معدّه خصيصا لهذا الحدث في قلب المناظر الأثرية للدرعية التاريخية.