نقلي يبحث مع الوزير عبدالغفار أوضاع السعوديين في الجامعات المصرية

لقاء السفير نقلي والوزير عبدالغفار. (حساب السفارة السعودية في مصر - تويتر)
القاهرة – "الحياة" |

بحث سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر مندوب المملكة الدائم لدى الجامعة العربية أسامة نقلي أمس (الثلثاء)، مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري الدكتور خالد عبدالغفار، أوضاع الطلبة السعوديين الدارسين في الجامعات المصرية الحكومية والخاصة والتسهيلات المقدمة لهم.


جاء ذلك خلال استقبال الوزير المصري للسفير نقلي في مكتبه بالوزارة. وجرى خلال اللقاء مناقشة التبادل الثقافي والأكاديمي بين البلدين، واستعراض المراحل التنفيذية التي وصلتها جامعة الملك سلمان بن عبدالعزيز في محافظة جنوب سيناء والخطط المستقبلية لها.

ووجه نقلي التهنئة لعبدالغفار على نجاح الاحتفال بيوم العلم الذي نظمته أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في شهر آب (أغسطس) الماضي، بوصفه رسالة مهمة تترك أثرها الكبير على العلماء والجامعات، وحظيت برعاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وأكد الوزير المصري حرص بلاده على تعزيز العلاقات مع المملكة خصوصاً في المجالات التعليمية والبحثية، مبيناً أن مشروع جامعة الملك سلمان بن عبدالعزيز يعكس العلاقات الطيبة بين البلدين ورمز للتاريخ المشترك بينهما.

وأشاد عبدالغفار بالنهضة التعليمية والبحثية التي تشهدها المؤسسات التعليمية السعودية وأهمية التعاون بين المؤسسات التعليمية في البلدين من طريق التبادل الطلابي وتبادل أعضاء هيئة التدريس والبرامج المشتركة.

وأشار إلى أعمال التطوير التي تمت بالإدارة المركزية للطلاب الوافدين في وزارة التعليم العالي، لتسهيل الإجراءات للطلاب الراغبين في الدراسة في الجامعات المصرية.